الرابطة المحمدية للعلماء

كتاب يرصد لانتشار “التحكيم العرفي” في صفوف مسلمي ألمانيا

أصدر يواخيم فاجنر المؤلف والخبير القضائى الألمانى، كتابا بعنوان “قضاة بلا قانون”، والذي يسرد من خلاله مسألة “التحكيم الإسلامي” في ألمانيا الذي يمارسه أئمة المساجد للنظر في بعض القضايا المقدمة من طرف مهاجرين.

ويرى فاجنر في حواره مع موقع دويتشة فيللي الألماني، “أن التحكيم هو من التقاليد الإسلامية العريقة التي تمارس في المنطقة العربية، إلا أنه يطبق في الوقت ذاته على مناطق أخرى من العالم لا تقع تحت مظلة الإسلام”.

وذكر فاجنر في كتابه “قضاة بلا قانون” بعض الأمثلة الإيجابية للتحكيم، إلا أنه في الوقت ذاته لا يرى في هذا النوع من التحكيم “الحل الأمثل لجميع مشاكل مسلمي ألمانيا الذين يتجاهلون القانون باللجوء إلى هذه الوسيلة”.

ومن ضمن الأمثلة التي رصدها فاجنر، في كتابه، كما نقل ذلك موقع اليوم السابع، كانت قيام شخص بإصابة آخر بعيار ناري في ساقه، ما دفع أخا المصاب للثأر من الفاعل بإطلاقه رصاصة على ساقه أيضا.

وقد أوضحت الدراسة التي أجراها فاجنر أن الإصابة الأولى كانت عن طريق الخطأ مما تسبب بالتبعية في إصدار الحكم الخطأ أيضا، أما القضاء الألماني فقد أصدر حكما بالسجن تسعة شهور مع وقف التنفيذ، ولو تمسك المتضررون والشهود بأقوالهم لكان الحكم القضائي أشد.

نور الدين اليزيد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق