وحدة المملكة المغربية علم وعمرانمعالم

قصبة أيت بن حدو

يقع قصر او قصبة ايت بنحدو على بعد 30 كيلومترا من مدينة ورزازات، وهو عبارة عن قلعة من الرمل مبنية وسط حقل تملأه اشجار اللوز. ويشكل وجود هذا القصر وسط هذه الواحة المزهرة منظرا خلابا، خاصة في فصل الربيع مما جعله ديكورا مميزا لعدد من الافلام العالمية من أشهرها «لورانس العرب»… وكان لاهتمام السينمائيين والاثاريين والسياح بهذا المعلم التاريخي ما جعله يستحق رعاية منظمة اليونسكو وضمه الى «قائمة التراث العالمي» لليونسكو منذ عام 1987.
تبلغ مساحة قصر ايت بنحدو الاجمالية حوالي 1300 متر مربع، وهو يطل على وادي اونيلا حيث يجري نهر صغير يعرف بالواد المالح. ولقد شيد القصر خلال القرن الثامن عشر الميلادي في قرية ايت بنحدو ومنها اتخذ اسمه، ولكن بعض الاثاريين يؤكدون انه بني لاول مرة في عهد دولة المرابطين في القرن الحادي عشر الميلادي، الا انه تعرض للاهمال نتيجة لهجرة السكان المتواصلة من المنطقة حيث لم يتبق حاليا من اهل بالقرية سوى 800 شخص فقط.
من ناحية ثانية، مع أن القصر يشهد زيارات مكثفة لافواج السياح الاجانب (يزوره سنويا 130 ألف سائح) ويجري تصوير عدد من الافلام السينمائية والوثائقية في اروقة القصر ومحيطه، تفتقر المنطقة الى البنى التحتية الصالحة للضيافة والاستقبال، كما ان الطرق المؤدية الى القصر غير سالكة، وتجد السيارات صعوبة في الوصول الى بوابته.

يقع قصر أو قصبة ايت بنحدو على بعد 30 كيلومترا من مدينة ورزازات، وهو عبارة عن قلعة من الرمل مبنية وسط حقل تملأه اشجار اللوز. ويشكل وجود هذا القصر وسط هذه الواحة المزهرة منظرا خلابا، خاصة في فصل الربيع مما جعله ديكورا مميزا لعدد من الافلام العالمية، وكان لاهتمام السينمائيين والاثاريين والسياح بهذا المعلم التاريخي ما جعله يستحق رعاية منظمة اليونسكو وضمه الى «قائمة التراث العالمي» لليونسكو منذ عام 1987.
تبلغ مساحة قصر ايت بنحدو الاجمالية حوالي 1300 متر مربع، وهو يطل على وادي اونيلا حيث يجري نهر صغير يعرف بالواد المالح. ولقد شيد القصر خلال القرن الثامن عشر الميلادي في قرية ايت بنحدو ومنها اتخذ اسمه، ولكن بعض الاثاريين يؤكدون انه بني لاول مرة في عهد دولة المرابطين في القرن الحادي عشر الميلادي، الا انه تعرض للاهمال نتيجة لهجرة السكان المتواصلة من المنطقة حيث لم يتبق حاليا من اهل بالقرية سوى 800 شخص فقط.

أنظر الصور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق