الرابطة المحمدية للعلماء

قرب إطلاق قناة “بلومبورغ إفريقيا” انطلاقا من الدارالبيضاء

تم، أخيرا بداكار، تقديم مشروع القناة الفضائية “بلورمبورغ إفريقيا” الموجهة إلى دول المغرب العربي وإفريقيا الفرنكفونية، والتي ستبدأ قريبا في بث برامجها باللغة الفرنسية انطلاقا من الدار البيضاء.

وقام بتقديم هذا المشروع مصطفى ملوك، رئيس مجموعة “الدار البيضاء ميديا بارتنرز”، خلال افتتاح أشغال المنتدى الخامس لقادة وسائل الإعلام بإفريقيا، وقال ملوك في افتتاح المنتدى، الذي حضره فاعلون ومهنيون إعلاميون يمثلون مختلف الدول الإفريقية والأمريكية وآسيا وأوروبا، “وقعنا اتفاقا مع مجموعة “بلومبورغ” من أجل إطلاق القناة التلفزية “بلومبورغ إفريقيا” انطلاقا من الدار البيضاء”، وأضاف “علاوة على توجهها المالي والاقتصادي، ستكون أيضا قناة إفريقية بطابع إفريقي يستجيب للانشغالات الإفريقية على صعيدي التنمية الاقتصادية والتنمية البشرية”.

وبخصوص مضمون القناة، أوضح أن هذه الأخيرة تعتزم، “علاوة على توجهها كقناة للأخبار الاقتصادية والمالية، تقديم برمجة مخصصة لتنمية القارة”، وأكد أن الخط التحريري للقناة “يستهدف الانشغالات الإفريقية، لاسيما تنمية نسيجها الاقتصادي، والتنمية الإقليمية، وقضايا الاندماج والتنمية البشرية، وتطوير المقاولات الصغرى والمتوسطة التي تعتبر محرك الاقتصادات الإفريقية، بالإضافة إلى الحكامة الجيدة وتشجيع الممارسات الصحيحة في مجال التنمية”.

وقال ملوك، في تصريح صحفي، إن “هذا المشروع الإعلامي ينسجم كل الانسجام مع الرؤية الجديدة للمغرب والتي تقوم على تعزيز موقعه في فضائه الإفريقي إن على المستوى الاقتصادي والسياسي”، مضيفا “أن هذا المشروع سيسهم أيضا في ترسيخ إشعاع الدارالبيضاء باعتبارها محور التقاء على الصعيد القاري”، ومن المنتظر أن تتخذ القناة الجديدة من الفضاء المخصص لـ”كازابلانكا فاينانس سيتي” مقرا لها.

وأشار ملوك إلى أن الأمر يتعلق “بمواكبة هذا الاختيار الاستراتيجي للمملكة، وقد توصلنا، بعد تفكير، إلى تطوير هذا المشروع من النسخة الإفريقية من قناة “بلومبورغ” المشهورة في الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا والعالم بكونها القناة المرجعية للفاعلين الاقتصاديين، وفي مجال المال والأعمال”.

وقال “نحن الآن في مرحلة التأسيس للمشروع رفقة فاعلين خواص، كما يوجد عدد من المستثمرين المغاربة الذين أبدوا اهتمامهم بالمشروع”.

ويتوفر ملوك على أزيد من 22 سنة من الخبرة في إدارة قنوات التلفزة، حيث تدرج في هذا المجال من القناة الثانية إلى قناة الجزيرة التربوية، ثم مع قناة “ميدي 1 سات” الفضائية، وهو أيضا عضو في مجموعة من الجمعيات واللجان الفاعلة في المجال السمعي البصري بالمغرب والخارج، وقد تم اختياره هذه السنة رئيسا لمنتدى قادة وسائل الإعلام بإفريقيا.

وقناة “بلومبورغ تي في” قناة تلفزية تابعة لمجموعة “بلومبورغ” المتخصصة في مجال المال والأعمال، وتبث في آسيا المحيط الهادي، ودول ألمانيا وإسبانيا والبرازيل وإيطاليا والمملكة المتحدة وفرنسا وسويسرا، ومن المنتظر أن تطلق المجموعة الإعلامية للأمير وليد بن طلال النسخة العربية للقناة.

وكالة المغرب العربي للأنباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق