الرابطة المحمدية للعلماء

قازان تفتتح الندوة العلمية الدولية

افتتحت أخيرا في قازان، الندوة العلمية الدولية “الإسلام في العالم المتعدد الثقافات” التي تعقد بمبادرة قسم الدراسات الإسلامية والإقليمية بمعهد الاستشراق والعلاقات الدولية بجامعة قازان الفيدرالية.

وتحدث المشاركون في الندوة عن أهمية التقارب بين الثقافات في إحلال الوفاق والسلام الاجتماعي، وقال لينار لطيفوف، نائب مدير الجامعة “إن دراسة أسلوب تفكير واتجاهات تفكير شعوب بلدان الشرق تتسم بأهمية حيوية وتعتبر الشرط الرئيسي لإحلال التفاهم المتبادل بين الشعوب”، فيما أكد رفيق محمد شين، مدير الجامعة الاسلامية الروسية على “أن الإسلام يقتحم بنشاط حياتنا الاجتماعية والسياسية والروحية ، لكن ويا للأسف نحن لا نلحق بإجراء تحليل موضوعي للعمليات الجارية في المجتمع الإسلامي ببلادنا، ولهذا بالذات فإن المجتمع الروسي اليوم بأمس الحاجة إلى الهيئات العلمية لكي يساعد العلماء في استكناه مغزى هذه العمليات”.

وتبحث الندوة التي استغرقت ثلاثة أيام، عدة مواضيع منها “الصوفية في النظرية والتطبيق” و”الإسلام وقضايا العصر” و”الجاليات الاسلامية في البلدان غير الاسلامية” و”فنون العالم الإسلامي” وغيرها.

روسيا اليوم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق