الرابطة المحمدية للعلماء

في إطار البرنامج “ذاكرة العالم” الذي أطلقته اليونسكو

وقع الاختيار على مشروعين مغربيين ليكونا ضمن لائحة الترشيحات للتسجيل ضمن التراث الوثائقي العالمي

 

وقع الاختيار على مشروعين مغربيين ليكونا ضمن لائحة الترشيحات للتسجيل ضمن التراث الوثائقي العالمي في إطار البرنامج “ذاكرة العالم” الذي أطلقته اليونسكو.

وذكر بلاغ للمكتبة الوطنية للمملكة المغربية أن المشروعين شكلا موضوع نقاشات هامة خلال اجتماع للجنة ” ذاكرة العالم” انعقد مؤخرا بمانشيستر، موضحا أن “التراث المغربي استأثر باهتمام أعضاء اللجنة الاستشارية الدولية لمنظمة اليونسكو”.

وتم اختيار الكتاب المعنون ” كتاب العبر، وديوان المبتدأ والخبر في أيام العرب والعجم والبربر، ومن عاصرهم من ذوي السلطان الأكبر” لمؤلفه عبد الرحمان بن خلدون، ضمن المشاريع التي وقع عليها اختيار لجنة “ذاكرة العالم”.

ويرى مدير المكتبة الوطنية للمملكة المغربية، ادريس خروز، عضو المجلس الاستشاري العالمي لبرنامج “ذاكرة العالم” الذي شارك في أشغال اللجنة، أن المغرب يتوفر على مؤهلات كبيرة، لكن المسؤولين المغاربة سواء على المستوى المؤسساتي أو الجامعي أو الجمعوي لم يستوعبوا بعد ثقافة التراث لتثمين غنى المغرب في هذا المجال وجعله أحد مرتكزات التنمية السياسية والاجتماعية بالمغرب.

يشار إلى أن برنامج ” ذاكرة العالم” الذي أحدث سنة 1992 تحت رعاية منظمة اليونسكو يتوخى تحسيس المجتمع الدولي بغنى التراث الوثائقي، وضرورة ضمان الحفاظ عليه للأجيال الصاعدة وجعله في متناول شريحة عريضة من المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق