الرابطة المحمدية للعلماء

في أشغال مراجعة عمل مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة

المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان يشارك في نقاشات مراجعة عمل وأداء مجلس حقوق الإنسان بجنيف

يمثل السيد أحمد حرزني، رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، لجنة التنسيق الدولية للمؤسسات الوطنية للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها، بصفته رئيسا للشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، في أشغال مجموعة العمل المكلفة بمراجعة عمل مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة بجنيف وذلك من 25 إلى 29 أكتوبر 2010.
 
وقد أحدثت مجموعة العمل المذكورة التي تحمل رسميا اسم “فريق حكومي دولي عامل مفتوح العضوية يعنى باستعراض عمل وأداء مجلس حقوق الإنسان” بموجب قرار اعتمده مجلس حقوق الإنسان في 12 أكتوبر 2009، وذلك إعمالا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة لسنة 2006 الخاص بإحداث المجلس والذي نص في مادته 16 على أن يستعرض المجلس أعماله وطريقة عمله بعد خمس سنوات من إنشائه.
 
وفي هذا الصدد، ساهمت لجنة التنسيق الدولية للمؤسسات الوطنية للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها، ساهمت في النقاشات المنظمة في إطار مراجعة عمل وأداء مجلس حقوق الإنسان وأصدرت جملة من التوصيات همت أساسا: تعزيز مشاركة الفاعلين الوطنيين في أشغال المجلس، الاستفادة من خبرة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في عمل المجلس، الرفع من إسهام هذه المؤسسات في الإجراءات الخاصة والرفع من إسهامها في آلية الاستعراض الدوري الشامل.
 
يذكر أن المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان سبق وأن اضطلع برئاسة لجنة التنسيق الدولية بين المؤسسات الوطنية لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها سنتي 2003 و2004.
من جهة أخرى، سيمثل السيد حرزني لجنة التنسيق الدولية للمؤسسات الوطنية للنهوض بحقوق الإنسان وحمايتها في الاحتفال بعقد الدورة المائة للجنة المعنية بحقوق الإنسان في 29 أكتوبر بقصر الأمم بجنيف.
 
يشار إلى أن المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان سبق له أن نظم، بدعم من المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان يومي 9 و 10 يونيو 2010 بمراكش، ندوة خبراء المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان حول تعزيز العلاقة بين المؤسسات الوطنية والهيئات التعاهدية (تدخل الجنة المعنية بحقوق الإنسان ضمنها)، المكلفة بمراقبة تنفيذ الاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق