الرابطة المحمدية للعلماء

عقار لاستخلاص الخلايا الجذعية من الجسم

اتسعت آفاق علاج المرضى بخلاياهم الجذعية من خلال اكتشاف الباحثين في جامعة “إمبيريال كوليج” بلندن في بريطانيا منظومات من العقاقير تستطيع تحرير أنواع محددة من الخلايا الجذعية من نخاع العظام، وبدلاً من حقن المرضى بخلايا جذعية من متبرعين، سيصبح بإمكان الأطباء حقنهم بعقاقير معينة تدفع أجسامهم لإنتاج الخلايا المطلوبة. وهذا سيجنب المرضى تعقيدات رفض الأنسجة والمشكلات الأخلاقية الناجمة عن استخدام خلايا جذعية مستخلصة من الأجنة.

وفي تجاربهم التي أجريت على فئران المختبر، استخدم الباحثون البريطانيون وسيلة ذات شقين لإنتاج بعض أنواع الخلايا الجذعية، وفي البداية أعطوا الفئران عامل نمو لمدة 4 أيام. وفي نهاية المطاف استخدموا عقاراً يدعى “موزوبيل” أتاح تحرير الخلايا الجذعية، وإطلاقها من نخاع العظام إلى مجرى الدم.

ويمكن أن يؤدي هذا الاكتشاف إلى علاجات جديدة في غاية البساطة لتسريع إصلاح العظام المكسورة، الغضاريف والأربطة المعطوبة، أو الأنسجة القلبية التالفة الناجمة عن نوبات قلبية.

نيو ساينتست

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق