مركز دراس بن إسماعيل لتقريب المذهب والعقيدة والسلوكأعلام

عبد الرحيم بن أحمد الكُتَامي ابن العجوز

 

 

        دة.أمينة مزيغة باحثة بمركز دراس بن إسماعيل

          عبد الرحيم بن أحمد،  الكتامي الأصيلي ثم السبتي المالكي،  أبو عبد الرحمن، الفقيه، مفتي المغرب، من بيت حشمة و رئاسة، كان كبير قومه، إليه كانت الرحلة في جهة المغرب في ذريته أئمة كبار نجباء.

         قال القاضي عياض: “كان كبير قومه، وذا ذكر شهير في بلاد المغرب، ومنزلهم بالدمنة من بلد قومهم معروف، وإليه كانت الرحلة في جهة المغرب في وقته، وعليه مدار الفتوى … وطلب العلم، ورحل فيه إلى الأندلس وإفريقية … أخذ عنه الناس بسبتة علما كثيرا، وتفقهوا عليه وسمعوا منه، وكان من حفاظ المذهب القائمين به. وقال أيضا في الغنية في ترجمة حفيده عبد الرحمن بن محمد بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم: فقيه ابن فقيه خامس خمسة، وعبد الرحيم أكبرهم في العلم والجلالة و الأمانة”.

          سمع من: دراس بن إسماعيل الفاسي، وأبي محمد الأصيلي، ووهب بن مسرة الحجازي، ولازم أبا محمد بن أبي زيد، وغيرهم .

         روى عنه: قاسم بن محمد المأموني، ومحمد بن عبد الرحمن،  وإبراهيم بن يعقوب الكلاعي، وغيرهم.

        توفي رحمه الله سنة ثلاث عشرة وأربع مائة أو بعدها.

 

      

        ترتيب المدارك وتقريب المسالك 3/517 رقم 1293.

        جمهرة فقهاء المالكية 2/667 رقم 594.

        سير أعلام النبلاء 13/112 رقم 3862.

        الديباج المذهب2/4 رقم 323.

        النبوغ المغربي1/51.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق