الرابطة المحمدية للعلماء

عامان بعد أزمة الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لخير البرية

صحيفة دنماركية تعتذر للمسلمين عن نشر الرسوم المسيئة

اعتذرت صحيفة “بوليتيكن” الدنماركية يوم الجمعة 26 فبراير الماضي عن الإساءة إلى المسلمين بعد أن أعادت نشر الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي محمد عليه الصلاة السلام، مؤكدة أن قرار إعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية هو “جزء من التغطية الإخبارية للصحيفة” ولم يكن رأي افتتاحية الصحيفة أو يهدف إلى الإساءة للمسلمين في الدنمارك أو أي مكان آخر”.

وجرى التوصل إلى التسوية بين الصحيفة وممثلين عن ثماني منظمات في بلدان عربية، وهي منظمات تمثل 94 ألف شخص يقولون إنهم من الدوحة النبوية الشريفة.

وتعتبر الصحيفة واحدة من صحف دنماركية عدة أعادت في فبراير عام 2008 نشر صور عدة للنبي والتي نشرتها أولاً صحيفة “جيلاندز بوستن” ما أثار غضباً بين المسلمين ومظاهرات عنيفة في مختلف أنحاء العالم أوائل عام 2006.

على صعيد آخر، تفاجأت وسائل الإعلام النرويجية ومنها جريدة “داغ بلاده” و”أفتن بوستن” و”ماغزينت المسيحي” بما قامت به صحيفة “بوليتكن” الدنماركية، حيث ظن رئيس جمعية الصحافيين النرويجيين بير كوكفول في البداية أن اعتذار الصحيفة الدنماركية مجرد مزحة، في حين، اعتبر رئيس تحرير جريدة “ماغزينت المسيحة” النرويجية فيبيون سلبيك، والذي قامت جريدته بإعادة نشر الرسوم المسيئة بالنرويج في يناير 2006، أن تصرف جريدة بوليتكن “غير حكيم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق