الرابطة المحمدية للعلماء

طائرات تجارية فوق صوتيه في الأسواق سنة 2020

أكد بحث صدر مؤخرا أن التجارب العلمية والميكانيكية لا تزال جارية للتوصل لإعادة الطائرات التجارية التي تتمتع بسرعات فوق صوتية إلى الأسواق بعد أن تم إيقاف العمل بطائرات “الكونكورد” الفرنسية التي اعتبرت خطرا على حياة المسافرين.

وأكد الخبراء العاملين بمجال التكنولوجيا فوق الصوتية لدى شركة بوينغ، أن الدراسات والأبحاث التي تجرى حاليا على تطوير طائرات نفاثة بتقنيات تسمح لها بالسفر بسرعات تفوق سرعة الصوت، أصبحت قريبة لدرجة أن التوقعات تشير إلى أن هذا النوع من الطائرات سيتوفر في الأسواق بحلول سنة 2020.

ويشير الخبراء إلى أن التقنيات فوق الصوتية الجديدة التي سيتم استخدامها بالجيل الجديد من هذا النوع من الطائرات ستأخذ بعين الاعتبار تعديلات على الإنبعاثات الكربونية من المحركات الضخمة للطائرة والحد من الضوضاء التي تصدرها عند الإقلاع والهبوط بالإضافة إلى الاهتزازات التي تصدر عن اختراق الطائرة لحاجز الصوت خلال تحليقها..

يذكر أن أول طائرة فوق صوتية خصصت للرحلات التجارية تمكنت من قطع مسافة الرحلة من العاصمة البريطانية لندن إلى نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية في ظرف ثلاث ساعات ونصف أي نصف المدة الزمنية التي تستغرقها الطائرات التجارية العادية.

وكالة رويترز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق