مركز الدراسات القرآنيةأخبار متنوعة

صياغة مشاريع علمية جامعية: نماذج للدراسة والتقويم

نظمت مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية دورتها العلمية التكوينية الدولية الخامسة في موضوع: “صياغة مشاريع علمية جامعية: نماذج للدراسة والتقويم” وذلك أيام 24 و25 و26 دجنبر 2021م، عبر منصة زوم (ZOOM) وصفحة المؤسسة على الفايسبوك، وقد سجلت الدورة مشاركة نخبة من الأساتذة والباحثين الجامعيين، وشخصيات علمية، ومؤسسات شريكة في هذا الحدث العلمي البارز.
وقد عنيت الدورة بتحكيم المشاريع العلمية للطلبة الباحثين في سلكي الماستر والدكتوراه، وتقويمها شكلا ومضمونا، وتوجيه أصحابها وعموم الطلبة المشاركين في الدورة بما يفيدهم في تجويد بحوثهم وتقاريرهم العلمية، حتى ترقى إلى المستوى العلمي المطلوب، وقد أشرف على هذا العمل نخبة من خبراء المؤسسة والأساتذة الجامعيين المشهود لهم بالكفاءة العلمية.

وقد انتظمت الدورة في خمس جلسات علمية، موزعة بين تخصصات علمية متنوعة، فضلا عن الجلسة الافتتاحية والختامية، افتتحت فعاليات الدورة بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها الباحث محمد الصغيري، وأعقبتها كلمات افتتاحية للسادة:
رئيس مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور محمد قجوي، الذي رحب فيها بالمشاركين والمتتبعين عبر الأنترنيت، ونوه بأهمية الدورة العلمية وقيمة موضوعها، وأبرز الصعوبات التي يعاني منها الباحثون الشباب في صياغة مشاريعهم العلمية والتعريف بها، ونبه على حاجتهم إلى التوجيه العلمي والمنهجي في هذا الباب، حتى ترقى تقاريرهم وبحوثهم إلى المستوى العلمي المنشود، وذكر بجهود مؤسسة نور وإسهامها في تحقيق هذه الأهداف العلمية.
ومدير مركز دراسات الدكتوراه “الإنسان والمجال في العالم المتوسطي”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، الدكتور محمد السيدي، الذي أشاد بالدورة العلمية وموضوعها، وأثنى على جهود مؤسسة نور في هذا المجال، وأشار إلى تعثر الطلبة في صياغة مشاريعهم العلمية، مما يجعلها لا تحظى بالقبول، وحث المشاركين على اغتنام هذه الدورة، للاستفادة مما سيَرد فيها من توجيهات علمية ومنهجية ونماذج للاقتداء، تساعدهم على التفوق في تجربتهم العلمية، وإنتاج أعمال أصيلة تتجلى فيها ذاتية الباحث وشخصيته..
ومنسق الدكتوراه “الفكر الإسلامي المغربي؛ الخصائص المنهجية والتحديات المعرفية”، ومنسق ماستر “العلوم الإسلامية ومقاصدها المنهجية والمعرفية” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، الدكتور مولاي مصطفى الهند، الذي أثنى على الدورة العلمية وموضوعها، وأشاد بجهود مؤسسة نور في خدمة البحث العلمي ودعم الباحثين الشباب، ونبه على الحاجة إلى مثل هذه الأنشطة العلمية التكوينية، لأنها تعين الباحثين على اكتساب المهارات العلمية والمنهجية، وتؤهلهم للتفوق في مشاريعهم العلمية، وتفتح آفاقا واسعة للإبداع والتجديد في مجال البحث العلمي.
ومنسق ماستر “العلوم الشرعية والبناء الحضاري”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، الدكتور عبد الرزاق الجاي، الذي أعرب عن سعادته بحضور هذه الدورة العلمية، وأشاد بالتعاون العلمي بين ماستر “العلوم الشرعية والبناء الحضاري”، وتكوين الدكتوراه ” الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، الذي يشرف عليه الدكتور محمد قجوي، لهدف صناعة الباحثين متميزين ينفعون أنقسهم وبلدانهم. وأكد على حاجة الطلبة إلى التوجيه العلمي والمنهجي للنجاح في إنجاز بحوثهم.
ورئيس المجلس العلمي المحلي لعمالة الصخيرات تمارة، الأستاذ لحسن بنبراهيم اسكنفل، الذي أكد على ضرورة التركيز على البحث العلمي، والعمل على الارتقاء به، وذلك بتكوين الطلبة وتأهيلهم لتحقيق الإبداع والتجديد في بحوثهم بكل اقتدار، كما أثنى ثناء جميلا على جهود مؤسسة نور في هذا المجال.
ثم تلتها محاضرة علمية بعنوان: “تأملات منهجية حول البحث والباحث“، ألقاها فضيلة الدكتور: محمد المغراوي، أستاذ التعليم العالي، تخصص التاريخ، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
وبعدها عرض شريط وثائقي يعرف بأنشطة المؤسسة، وبه ختمت أعمال اليوم الأول.

وفي اليوم الثاني عقدت الجلسة العلمية الأولى في محور: علوم القرآن والتفسير، برئاسة الدكتور محمد قجوي، أستاذ علوم القرآن والتفسير، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، ورئيس مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وتقرير الدكتور أحمد البوزيدي، الباحث بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وقد تضمنت الجلسة مدارسة أربعة بحوث علمية.

أولها بعنوان: “نقد تاريخ القرآن عند فرانسوا ديروش”، للباحث المغربي عبد الرحمن إغونان، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّم أعماله وناقشه الخبيران بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور أحمد نصري، أستاذ علوم القرآن والتفسير، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، والدكتور مولاي مصطفى الهند، أستاذ الفكر الإسلامي، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية.
وثانيها بعنوان: “المعنى بين النظر الأصولي والنظر اللغوي الحديث”، للباحث القطري عبد الله موسى حسن الساعي، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّم أعماله وناقشه الخبيران بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور محمد المنتار، أستاذ الفقه وأصوله، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، ورئيس مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء، والدكتور عزيز الخطيب، أستاذ اللغة العربية وعلومها، بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط.
وثالثها بعنوان: “أصول التفسير اللغوية في فتوح الغيب للإمام الطيبي”، للباحث الإماراتي عمار بن طوق المري، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّم أعماله وناقشه الخبيران بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور عزيز الخطيب، أستاذ اللغة العربية وعلومها، بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، والدكتور عبد الله رشدي، نائب مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، وأستاذ اللغة العربية وعلومها.
ورابعها بعنوان: “الأصول النقلية في درج الدرر للإمام عبد القاهر الجرجاني”، للباحث القطري حسن خليف الشمري، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّم أعماله وناقشه الخبيران بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور جمال السعيدي، أستاذ علوم القرآن والتفسير، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، والدكتور سعيد هلاوي، أستاذ السنة وعلومها، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
وبعدها الجلسة العلمية الثانية في تتمة محور: علوم القرآن والتفسير، برئاسة الدكتور مولاي مصطفى الهند، أستاذ الفكر الإسلامي، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، والخبير بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وتقرير الدكتور الحسن الوزاني، الباحث بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وقد تضمنت الجلسة مدارسة بقية بحوث المحور.

البحث الخامس: تقرير عن موضوع أطروحة بعنوان: “أصول التفسير في أضواء البيان لمحمد الأمين الشنقيطي (ت1393هـ)؛ جمعا وتصنيفا ودراسة”، للباحث المغربي يوسف عيسى، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّم أعماله وناقشه الخبيران بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور جمال السعيدي، أستاذ علوم القرآن والتفسير، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، والدكتور سعيد هلاوي، أستاذ السنة وعلومها، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
والبحث السادس: تقرير عن موضوع أطروحة بعنوان: “أصول التفسير في فتح البيان في مقاصد القرآن للصديق خان القنوجي (ت1307هـ)؛ جمعا وتصنيفا ودراسة”، للباحث المغربي يونس العفطاوي، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّم أعماله وناقشه الخبير بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور أحمد نصري، أستاذ علوم القرآن والتفسير، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، والدكتورة فاطمة بوسلامة، أستاذة علوم القرآن والتفسير، بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط.
والبحث السابع: تقرير عن موضوع أطروحة بعنوان: “أصول التفسير في لباب التأويل في معاني التنزيل للإمام الخازن (ت741هـ)؛ جمعا وتصنيفا ودراسة”، للباحث المغربي محمد البياض، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
والبحث الثامن: تقرير عن موضوع أطروحة بعنوان: “أصول التفسير في مفاتيح الغيب للإمام فخر الدين الرازي (ت606 هـ)؛ جمعا وتصنيفا ودراسة”، للباحث الأمريكي حسن رشيد أدياتو، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّم أعمالهما وناقشهما الدكتور عبد العزيز كارتي، أستاذ علوم القرآن والتفسير، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، والدكتورة فاطمة بوسلامة، أستاذة علوم القرآن والتفسير، بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط.
وبعدها الجلسة العلمية الثالثة في محور: أصول الفقه ومقاصد الشريعة، برئاسة الدكتورة بشرى العلام، أستاذة الفقه وأصوله، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، والخبيرة بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وتقرير الدكتور مصطفى اليربوعي، الباحث بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وقد عنيت الجلسة بمدارسة البحوث الآتية:

البحث التاسع بعنوان: “القواعد المقاصدية وأثرها في الاجتهاد الفقهي”، للباحث المغربي سفيان مصبان، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
والبحث العاشر بعنوان: “الاجتزاء الاستدلالي في أصول المعاملات المالية وأثره في فتاوى الصيرفة الإسلامية”، للباحث الموريتاني محمد محمود سيد فال، تكوين الدكتوراه ” الاختلاف في العلوم الشرعية”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالقنيطرة، حكَّم أعمالهما وناقشهما الدكتور أحمد السنوني؛ أستاذ الفقه وأصوله، بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، والدكتور محمد المنتار، أستاذ الفقه وأصوله، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، ورئيس مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء، والخبير بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية.
البحث الحادي عشر: تقرير عن موضوع أطروحة بعنوان: “النظرية الأخلاقية في التشريع الإسلامي من خلال التكامل المعرفي بين علم الأخلاق ومقاصد الشريعة”، للباحث المغربي عبد القادر بوعلافة؛ تكوين الماستر “الاجتهاد التنزيلي في المذهب المالكي”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالجديدة، حكَّم أعماله وناقشه الدكتور فريد آمار، أستاذ الفكر الإسلامي والاجتماعي، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط. وبعده ختمت أعمال اليوم الثاني.
وفي اليوم الثالث عقدت الجلسة العلمية الرابعة في محور: الفقه والفقهاء، برئاسة الدكتور محمد المنتار، أستاذ الفقه وأصوله، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية، ورئيس مركز الدراسات القرآنية بالرابطة المحمدية للعلماء، والخبير بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وتقرير الدكتور يوسف آيت الحو، الباحث بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وقد تضمنت مدارسة البحوث الآتية:
البحث الثاني عشر بعنوان: “حكم الحكمين في التفريق بين الزوجين في الفقه المالكي وقانون الأسرة الإماراتي والمغربي”، للباحث الإماراتي عبد الله محمد موسى البلوشي، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّم أعماله وناقشه الخبيران بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتورة ميلودة شم، أستاذة الفقه وأصوله، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية السويسي بالرباط، والدكتور الطيب المنور، أستاذ الفقه وأصوله، بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط.
والبحث الثالث عشر بعنوان: “التشريع الإلكتروني بالمغرب واقع وآفاق”، للباحث المغربي محمد بومديان، تكوين الدكتوراه “التشريع مناهجه وقضاياه”، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بسلا، حكَّم أعماله وناقشه الخبيران بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور الطيب المنور، أستاذ الفقه وأصوله، بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، والدكتور محمد ناصيري، أستاذ السنة وعلومها؛ بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط.
والبحث الرابع عشر بعنوان: “تراجم أعلام المذهب المالكي في بلاد السنغال”، للباحث السنيغالي بوبكر درام، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكَّمت أعماله وناقشته الخبيرتان بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتورة بشرى العلام، أستاذة الفقه وأصوله، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، والدكتورة فدوى بنكيران، أستاذة السنة وعلومها، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
وبعدها الجلسة الخامسة في محور: الدراسات اللغوية والأدبية والاجتماعية والفكرية، برئاسة الدكتور محمد ناصيري، أستاذ السنة وعلومها؛ بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، والخبير بمؤسسة نور للبحوث والدراسات، وتقرير الدكتور هشام أرميدي، الباحث بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وقد عنيت الجلسة بمدارسة البحوث الآتية:
البحث الخامس عشر بعنوان: “دور الموسيقى في تعلم اللغة العربية لغير الناطقين بها”، للباحثة المغربية مريم لمعيطي، تكوين الدكتوراه “لغات أدب وفنون”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالدار البيضاء.
والبحث السادس عشر بعنوان: “المرأة والطبيعة في الشعر الأندلسي”، للباحثة المغربية زهرة تود، تكوين الدكتوراه: “أدب وفنون متوسطية”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكم أعمالهما وناقشهما الدكتور عثمان أحمياني؛ أستاذ اللسانيات، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، والدكتور بوبكر منور، أستاذ الأدب الحديث، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
والبحث السابع عشر تقرير عن موضوع أطروحة بعنوان: ” المناظرة في الفكر الكلامي الأشعري بالمغرب الإسلامي خلال القرنين 9 و10 الهجريين”، للباحث المغربي يونس باشوخ، تكوين الدكتوراه “العلوم الدينية والمعرفية وقضايا المجتمع” بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس، حكم أعماله وناقشه الدكتور عمر لمباركي، أستاذ العقيدة، بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، والدكتور محمد ناصيري، أستاذ السنة وعلومها؛ بمؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، والخبير بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية.
والبحث الثامن عشر بعنوان: “التسامح بين التأصيل العلمي وضرورة الواقع”، للباحث الإماراتي عبد الرحمان عبد الله عبد الرحيم الملا، تكوين الدكتوراه “الدراسات الإسلامية وقضايا المجتمع المعاصر”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، حكم أعماله وناقشه الخبير بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور مولاي مصطفى الهند، أستاذ الفكر الإسلامي، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية.
والبحث التاسع عشر تقرير عن موضوع أطروحة بعنوان: “التغايرية المطرية بالريف الغربي”، للباحث المغربي أيوب المسعودي، تكوين الدكتوراه “شمال المغرب وعلاقته بحضارات الحوض المتوسطي”، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بتطوان، حكم أعماله وناقشه الدكتور عبد المجيد السحنوني، أستاذ الجغرافيا البشرية، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط، والدكتور عبد العالي فاتح، أستاذ الجغرافيا البشرية، بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
ثم ختمت أشغال الدورة العلمية بجلسة ختامية، تضمنت تأبين فقيد المؤسسة الدكتور محمد ريحان رحمه الله، نائب الكاتب العام لمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلاها الباحث عبد اللطيف الوزكاني، وبكلمات لبعض أعضاء المؤسسة في مآثر الفقيد وأخلاقه وتضحياته.

وقراءات شعرية في مناسبة الدورة العلمية وجهود المؤسسة، للباحثين بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور محمد أبو الحق، والدكتور محمد محمود جلال الطلبة.
وقراءة التقرير الختامي وتوصيات الدورة للدكتور عيسى بنكرين، الباحث بمؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، وقراءة البرقية الملكية، لأمين مؤسسة نور للبحوث والدراسات العلمية، الدكتور أحمد بنبداوي.
وكلمة ختامية لرئيس المؤسسة الدكتور محمد قجوي.
هذا، وقد حظيت الدورة باهتمام كبير من لدن الطلبة الباحثين، الذين سجلوا حضورا متميزا، ومتابعة لكل جلساتها وعروضها العلمية.

Science

ذ. محمد لحمادي

باحث بمركز الدراسات القرآنية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق