الرابطة المحمدية للعلماء

صراف آلي للمكفوفين يعمل بتقنية “بريل”

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– ثمة مبادرة جديدة تسجل لدولة الإمارات العربية المتحدة في توفير أول جهاز صراف آلي مخصص لاستخدام المكفوفين، على مستوى الشرق الأوسط، تهدف إلى تقديم الخدمات البنكية لفئة ذات احتياجات خاصة، وبعد أن كانت المصارف ترفض التعامل معهم.

هذه المبادرة التي دشنت الثلاثاء، جاءت في أعقاب مكالمة هاتفية تقدمت بها المحامية المكفوفة منار الحمادي، لبرنامج “البث المباشر” الإذاعي الإماراتي، حيث قالت: “توجد مصارف ترفض نهائياً استقبال المكفوفين بشكل تام، وبنوك أخرى تسمح بالتعامل لكن بشروط وقيود تنفر المكفوف من استكمال إجراءاته، وبنوك تعامل المكفوف معاملة القاصر.. لذا بدأت أطمح وأحلم بأن تتم معاملة المعاق بصرياً كأي شخص مُبصر دون فرض شروط أو قيود عليه، وتوفير خدمات تتناسب مع وضعة كمكفوف.”

وعبرت المحامية الحمادي، في تصريحات لـCNN بالعربية، عن سعادتها في تحقيق الإنجاز بتوفير الصراف الآلي الخاص الذي يخدم المكفوفين، وقالت في حفل تدشين الجهاز: “أنا سعيدة جداً بهذه المبادرة، لأنها تحقق حلمي.. لقد استخدمت الجهاز وهو سهل جداً.”  

مصرف الشارقة الإسلامي، بادر لتحويل الحلم إلى حقيقة، حيث يقول رئيسه التنفيذي، محمد عبد الله: “جاءت مبادرة إطلاق أول جهاز صراف آلي للمكفوفين في المنطقة، استجابة للمطالبات التي تقدمت بها شريحة واسعة من إخواننا المكفوفين، وعلى رأسهم المحامية منار الحمادي، لتوفير تسهيلات مصرفية لفئة المكفوفين وضعاف البصر.. ومن هذا المنطلق بادر مجلس إدارة المصرف والإدارة التنفيذية بتبني فكرة إنشاء أول جهاز صراف آلي للمكفوفين، كجزء من مسؤوليتنا المجتمعية التي نهتم بها كثيراً.”

وأضاف عبد الله: “معظم المصارف في الدولة لا تفتح أبوابها للتعامل مع المكفوفين، لكن بالتباحث مع هذه الشريحة في المجتمع، تبين لنا عدم وجود خطورة في التعاملات البنكية بالنسبة لهم، فكثير منهم على مستوى متقدم من الثقافة والتعليم، ولديهم قدرة تامة على استخدام الأجهزة التكنولوجية بصورة دقيقة.”

وتابع حديثه قائلاً: “تبنينا الفكرة وقمنا بفتح حسابات بنكية خاصة للمكفوفين واستخراج بطاقات صراف آلي، وتواصلنا مع كبرى الشركات المطورة لأجهزة الصراف الآلي في العالم، للعمل على إطلاق ماكينة خاصة بالمكفوفين.”

من جهته قال أيمن باش، ممثل شركة وينكورالألمانية، المنفذة للمشروع: “لقد تم الأخذ في الاعتبار آخر ما توصلت إليه المعايير الدولية خلال مراحل تنفيذ المشروع، من سهولة الاستخدام والخصوصية والأمان والسرعة، في إتمام عملية السحب النقدي مع الأخذ في الاعتبار كافة أنظمة الحماية الالكترونية المتعارف عليها عالمياً.

وأضاف: “يضم الجهاز الجديد لوحة مفاتيح كبيرة بتقنية “بريل” وشاشة كبيرة عالية الوضوح، وأزرار عريضة لتسهيل الاستخدام، وسماعة أذن للحفاظ على الخصوصية، إضافة إلى سماعات خارجية، وعدم وجود خيارات متعددة كالتي في الصراف العادي لتسهيل الاستخدام، ومنعاً من تشتت المكفوف خلال عملية السحب، مع ملاحظة أن الجهاز مخصص للمكفوفين وأصحاب البصر الضعيف وكذلك غير المكفوفين.”

ويذكر أن الجهاز الآلي موجود في ألمانيا وأمريكا وكندا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق