الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: نشاط تربوي حول مضار التدخين بأزمور

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 16 يونيو 2014، علماء: باطن الأرض يحتوي على كميات من الماء قد تفوق ما على سطحها، نشاط تربوي حول مضار التدخين بأزمور، مؤرخون يبرزون المساهمة البرتغالية في تاريخ الصويرة، المنامة تحتضن أول اجتماع مشترك بين وكالات الأنباء العربية والآسيوية.

التجديد أفادت أن علماء قالوا إنه يبدو أن باطن الأرض يحتفظ بكميات هائلة من المياه تختزنها طبقة صخرية من وشاح القشرة الأرضية على أعماق تتراوح بين 410و660 كيلومترا في جوف الأرض، غير أنه لا يمكن للمرء أن يروي ظمأه من هذا الماء، يضيف العلماء، ذلك لأنه ليس في الحالة السائلة أو أي صورة أخرى سواء كانت متجمدة كالثلج أو غازية كالبخار، مبينين أن الماء هنا مرتبط بالتركيب الجزيئي لمعدنين يسميان رنجودايت ووادسلايت في الطبقة الصخرية للوشاح التي تتميز بقدرتها الفريدة على الاحتفاظ بالماء كالاسفنج.

وأضافت الصحيفة أنه في دراسة نشرتها دورية (ساينس) طرح الباحثون أدلة على أن مثل ذلك يحدث أيضا على أعماق في طبقة الوشاح وفي منطقة يطلق عليها “المنطقة الانتقالية” وتقع بين الطبقتين العليا والسفلى للوشاح، مشيرة إلى أن الدراسة تضمنت تجارب معملية لتعريض معدن رنجودايت التخليقي لظروف تضاهي الحرارة والضغط في المنطقة الانتقالية علاوة على مشاهدات لما يحدث في هذه الطبقة بناء على بيانات خاصة بالزلازل من شبكة تضم أكثر من ألفي مركز لقياس النشاط الزلزالي في الولايات المتحدة.

المساء أخبرت أن قسم اللغة العربية بالثانوية الإعدادية المصب بمدينة أزمور نظمت  بتعاون مع جمعة المحيط للتربية والتبرع بالدم أول أمس، نشاطا تربويا تحسيسيا حول مخاطر التدخين ومضاره، استفاد منه عدد من تلميذات وتلاميذ المؤسسة، مشيرة إلى أنه تم خلال هذا اللقاء تقديم عروض وشروحات حول تأثير التدخين على جسم الإنسان وخاصة الدورة الدموية التي تتدهور تدريجيا عبر مراحل عمر المدخنين.

الصباح أوردت في صفحتها الثقافية خبر إبراز مؤرخين وباحثين في لقاء نظم أخيرا بالصويرة، المساهمة البرتغالية في تاريخ هذه المدينة، مسلطين الضوء على الموقع التاريخي “كاستيو ريال” (القصر الملكي) الذي لا تزال بعض معالمه بميناء المدينة، مؤكدين على أن الوثائق المدعمة من خرائط وتصاميم ومخطوطات تاريخية ودراسة معمارية، تثبت وجود هذه القلعة المحصنة، التي بناها البرتغاليون سنة 1505 قبالة “دزيرة الصغير” التي تغط حاليا الرصيف الغربي لميناء الصويرة، مشددين على أهمية إعادة بناء هذه المعلمة.

الاتحاد الاشتراكي توقفت في صفحتها “إعلام” عند خبر احتضان العاصمة البحرينية المنامة، يومي 16 و17 يونيو الحالي، اجتماعات هيئة الأمانة العامة لاتحاد وكالات الأنباء العربية بالتزامن مع اجتماع وكالات أنباء آسيا والمحيط الهادي، موردة في هذا الإطار، تصريحا للسيد عبدالله فهد الحسين، رئيس اتحاد وكالات الأنباء العربية، خص به وكالة أنباء البحرين، قال فيه “إن اجتماع المنامة سيشهد لقاء مشتركا هو الأول من نوعه بين هيئة الأمانة العامة لاتحاد وكالات الأنباء العربية والمجلس التنفيذي للمنظمة الآسيوية لوكالات الأنباء (أوانا)”، وأعرب عن تطلعه بأن يفضي هذا اللقاء إلى بلورة مذكرات تفاهم واتفاقيات بين الجانبين، وقال “إننا نعي تماما تحديات القرن الحادي والعشرين والمنافسة التي أصبحت محتدمة بين وسائل الإعلام من أجل الوصول إلى المعلومة والحصول عليها ونشرها ونحرص على تطوير أجهزتنا ومؤسساتنا عبر برامج عمل مستقبلية طموحة لتقديم إعلام متميز ومؤثر وفاعل يعزز مفهوم التنافس الشريف ويخدم مجتمعاتنا العربية ويعرض بشفافية وموضوعية رسالتها الخيرة أمام العالم”.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق