الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: مكناس تحتضن مهرجان الكلمة والحكمة

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 17 يوليوز 2014، السماح للمكتبات ببرشلونة باستنساخ مقتطفات مصورة من الكتب والمجلات، الدورة الثالثة للمقهى الأدبي بتنغير، كلية العلوم القانونية والاقتصادية بأكدال تنشئ أول مصحة قانونية في المغرب، مكناس تحتضن مهرجان الكلمة والحكمة.

الخبر أخبرت أن “تجمع المكتبات ببرشلونة”، وهي جمعية تمثل مصالح المكتبات وتؤطر مجموع أنشطتها، حصل على تصريح من وزارة الشؤون الثقافية في حكومة كاطالونيا المحلية، من شأنه السماح للمكتبات باستنساخ مقتطفات مصورة من الكتب والدوريات وفقا لأحكام قانون الملكية الفكرية، مفيدة أنه وحسب بيان للتجمع صدر اليوم الخميس، فإن الهدف من هذا الاتفاق مع وزارة الشؤون الثقافية هو تسهيل الغطاء القانوني اللازم للعاملين في مجال الكتاب والنشر حتى يتمكنوا من القيام بدورهم كعنصر من عناصر الحماية القانونية للكتاب والمنشورات.

العلم أوردت في صفحتها الأخيرة خبر تنظيم فضاء المضايق للثقافة بتنسيق مع فضاء الياسمين للثقافة، وبتعاون مع مجموعة من الشركاء، الدورة الثالثة للمقهى الأدبي بتنغير، ابتداء من 16 إلى غاية 22 رمضان 1435 هجريــة، المــوافــق لـ14 إلى غــاية 20 يولــيوز 2014، بفضــاء اليــاسمين للثقـــافــة، مشيرة إلى أن هذه التظاهرة تهدف إلى تشجيع الطاقات المحلية على المزيد من العطاء على الخصوص على المستوى الفني والثقافي والأدبي والرياضي، بالإضافة إلى التعريف بالمستجدات التي تعرفها المنطقة على الصعيد الثقافي.

المساء أفادت أن كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال الرباط أعلنت عن إنشاء أول مصحة قانونية بالمغرب، وأوضح بلاغ للكلية أن المصحة القانونية مشروع تبلور في إطار التعاون بين جامعة محمد الخامس الرباط أكدال، وجامعة بوردو عبر كليتي الحقوق التابعتين لهما.

وذكرت الصحيفة أن المصحة القانونية تكتسي طابعا مجددا على المستويين البيداغوجي والاجتماعي حيث تشكل إطارا يسمح للطلبة في سلك الماستر، المؤطرين من طرف أساتذة جامعيين ومهنيين ممارسين للقانون، بمقارعة معارفهم المكتسبة خلال مسارهم الجامعي بالواقع، كما تمثل المصحة القانونية أيضا، فرصة للمواطنين ذوي الحالة المتواضعة للحصول على منفذ للقانون يستطيعون من خلاله الحصول على المعلومة والتوجيه وربما المساعدة العملية التي يمكن أن يمنحها لهم منشطو المصحة القانونية الشباب، حيث تشكل بالفعل خلية مخصصة للاستماع والتكوين.

الصباح توقفت في صفحتها الثقافية عند خبر احتضان مدينة مكناس، من 18 إلى 22 يوليوز الجاري، الدورة الأولى لـ”مهرجان سيدي عبد الرحمان المجذوب للكلمة والحكمة” الذي تنظمه جمعية منتدى مكناس للثقافة والتنمية، بتعاون مع المديرية الجهوية للثقافة لجهة مكناس – تافيلالت، مشيرة إلى أن هذه التظاهرة الثقافية تروم التعريف بالزجل والموروث الشفاهي كتراث ثقافي مغربي والمساهمة في تدوينه وتوثيقه عبر الوسائط المختلفة بما فيها الصورة والصوت، وتقديم صورة إيجابية للشخصيات التراثية المغربية بعيدا عن الصور النمطية والخرافية، وكذا خلق فضاء للتواصل بين مختلف الزجالين من الشيوخ والناشئة لصقل المواهب والمحافظة على هذه الأنماط الأدبية المغربية العريقة.

وأضافت الصحيفة أن هذه الدورة، التي ستقام فقراتها بفضاءات المركز الثقافي ميشال جوبير وساحة المسيرة “لاكورا”، تتخللها ندوة تتناول موضوعي “الرمزية الفكرية لسيدي عبدالرحمان المجدوب” و”التراث من التداول الشفاهي إلى التدوين”، وكذا تكريم الزجالة نعيمة الحمداوي، فضلا عن قراءات زجلية وأمسيات غنائية في فن الملحون.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق