الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: مخطوطات من القرآن الكريم مرشحة لـ”ذاكرة العالم”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 13 يونيو 2013، مخطوطات من القرآن الكريم مرشحة لـ”ذاكرة العالم”، مشكل تأشيرات العمرة وصل إلى العاهل السعودي، سبتة ومليلية السليبتين.. أصوات إسبانية تقترح طريقا ثالثا، إصدار جديد للباحث المغربي محمد دحمان، ملتقى دولي حول التغيرات المناخية.  
 
جريدة أخبار اليوم تناولت في صفحتها الأولى، مشكل تأشيرات العمرة المثير للجدل في الآونة الأخيرة والذي يهدد أوضاع عدد من وكالات الأسفار التي تشتغل أساسا في السياحة الدينية، وذكرت أن هذا المشكل وصل إلى العاهل السعودي بعد أن أقدمت المملكة العربية السعودية على تخفيض حصة المغرب من تأشيرات العمرة لهذه السنة بنسبة كبيرة حيث أكدت مصادر مطلعة للصحيفة، أن الوفد المرافق للملك عبد الله الموجود حاليا في المغرب يراقب هذه الأزمة بين سفارة المملكة العربية السعودية في الرباط والراغبين من المغاربة في العمرة، وأن العاهل السعودي ربما يتدخل لحل هذه المشكلة.

الصحيفة نفسها، أوردت في صفحتها الثقافية، خبر ترشيح مخطوطات من القرآن الكريم لـ”ذاكرة العالم”، مشيرة إلى أن منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونسكو) أعلنت عن ترشيح مجموعة مخطوطات من القرآن الكريم تعود إلى العصر المملوكي والمحفوظة في المكتبة الوطنية بمصر لإدراجها على سجل “ذاكرة العالم” الوثائقية.

وأضافت الصحيفة أن المنظمة ومقرها باريس، ذكرت في بيان صحفي، أول أمس الثلاثاء، أن اللجنة الاستشارية الدولية لبرنامج ذاكرة العالم ستبحث خلال اجتماعها المرتقب في الفترة من 18 إلى 21 يونيو الجاري، في مدينة جوانغجو بكوريا الجنوبية، 84 طلبا لإدراج مواد جديدة في سجل ذاكرة العالم قدمتها 54 دولة وإحدى المنظمات الدولية، وأكدت أن “ملفات الترشيح لغرض الإدراج في السجل مواد من بينها، على وجه الخصوص، مجموعة مخطوطات القرآن الكريم التي تعود إلى العصر المملوكي والمحفوظة في المكتبة الوطنية بمصر، ومحفوظات جامعة تورنتو الخاصة باكتشاف دواء الأنسولين (كندا)، مبينة أن اللجنة المؤلفة من 14 عضوا سترفع توصياتها إلى المديرة العامة لليونسكو، إيرينا بوكوفا، التي تقرر إدراج المواد في السجل.

العلم وتحت عنوان “سبتة ومليلية السليبتين.. أصوات إسبانية تقترح طريقا ثالثا”، أخبرت أن الدبلوماسي الإسباني، مانويل باليستيرو أكد ما ذهب إليه الدبلوماسي الإسباني الآخر، ماكسيمو كاخال قبل عشر سنوات عندما تحدث عما أسماه “الطريق الثالث” الذي يمكن للمغرب بموجبه أن يستعيد سيادته على سبتة ومليلية حينما تعود صخرة جبل طارق إلى السيادة الإسبانية.

جريدة الخبر تحدثت في صفحتها الثقافية عن إصدار جديد للباحث المغربي محمد دحمان يحمل عنوان “مفهوما الصيرورة والتحول عند ابن عربي”، مشيرة إلى أن هذا العمل يعد مساهمة أكاديمية جادة في مقاربة الفكر الأكبري فلسفيا، من خلال الوقوف على مفهومي الصيرورة والتحول في علاقتهما المفهومية والإشكالية بفكر ابن عربي.

وأضافت الصحيفة أن قراءة الباحث دحمان يعد ذات راهنية فلسفية نظرا لانفتاحها على أحدث الدراسات الفلسفية للفكر الأكبري، فضلا عن مقارناتها لفكر ابن عربي بكبار الفكر الفلسفي المعاصر (جاك دريدا بشكل خاص).   

جريدة المساء توقفت عند ملتقى دولي حول التغيرات المناخية احتضنته مدينة بني ملال يومي 12 و13 يونيو الجاري، وأكدت أن أشغال هذا الملتقى الذي ينظمه منتدى بني عمير على مدى يومي، تتمحور حول وقع التغيرات المناخية على المناطق السهلية، وسياسات التكيف تجاه التغيرات المناخية.

وذكرت الصحيفة أن الهدف من هذا الملتقى حسب بلاغ للجنة المنظمة، هو تمكين الخبراء والمتدخلين المغاربة في التغيرات المناخية والبيئية من نسج روابط التعاون مع نظرائهم الدوليين والكفاءات المغربية في الخارج.

أحمد زياد  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق