الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: كلية الآداب بوجدة تحتضن ملتقى حول موضوع “قضايا في التصوف”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 1 أكتوبر 2013، أداء جيد للمقاولة المغربية رغم الأزمة، بنك المغرب يتوقع انكماشا في مختلف القطاعات باستثناء الصناعات الغذائية، المغرب في المرتبة 98 عالميا في الحرية الاقتصادية لسنة 2013، الحجاج يطوفون لأول مرة في الطابق الثاني من الحرم المكي، كلية الآداب بوجدة تحتضن ملتقى حول موضوع “قضايا في التصوف”.

التجديد أوردت في صفحتها الاقتصادية خبر حلول المغرب في المرتبة 98 عالميا في الحرية الاقتصادية لسنة 2013، وذلك ضمن 153 بلدا شملها تقرير دولي نشره معهد “فيرزر” الكندي حول الحرية الاقتصادية، مشيرا إلى أنه وحسب التقرير، فقد تصدرت هونغ كونغ قائمة الدول الأكثر حرية اقتصادية تليها سنغافورة ثم نيوزيلاندا في الصف الثالث.

وأوضحت الصحيفة أن التقرير يقوم بتقييم درجة الحرية الاقتصادية من خلال 5 متغيرات رئيسية تتصل بالأداء الحكومي والنظام القضائي وحقوق الملكية والسلامة النقدية وحرية التجارة الدولية والتشريعات.   

الصباح وتحت عنوان “أداء جيد للمقاولة المغربية رغم الأزمة”، أخبرت أن دراسة أنجزتها مؤسسة “اكسنتور” العالمية للدراسات أفادت أن المقاولات المغربية تمكنت من تجاوز الأزمة الاقتصادية لسنة 2008 دون صعوبات كبيرة وحققت مردودية عالية وأداء إيجابيا مقارنة مع مقاولات دول المنطقة، مؤكدة أنها حققت نموا بمتوسط 8 في المائة في رقم معاملاتها، وذلك ما بين 2008 و2011.

العلم أفادت أن بنك المغرب يتوقع انكماشا في مختلف القطاعات باستثناء الصناعات الغذائية، مشيرة إلى أن بنك المغرب ذكر في بحثه الشهري (غشت) حول الظرفية في قطاع الصناعة بأن الانكماش قد يهم مختلف القطاعات باستثناء قطاع الصناعات الغذائية، وأكدت أن البحث أشار إلى أن المبيعات الشمولية سجلت انخفاضا خلال غشت المنصرم مقارنة مع شهر يوليوز بسبب تراجع المبيعات في قطاع الكهرباء والإلكترونيك والنسيج والجلد.

الأحداث المغربية أفادت أن الحجاج يطوفون لأول مرة في الطابق الثاني من الحرم المكي، مشيرة إلى أن الطاقة الاستيعابية للحرم ومع الانتهاء من توسعته في 2015، ستزيد في ذروتها القصوى عن ثلاثة ملايين مصل، و105 آلاف طائف حول الكعبة في الساعة الواحدة.

وذكرت الصحيفة نفسها، أنه وخلال أكثر من 14 قرنا مضى، شهد بناء وعمارة المسجد الحرام نقلات معمارية كثيرة، غير أن التوسعة الأخيرة للحرم المكي في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز تعتبر الأكبر والأكثر تطورا وتوسعا.

المساء توقفت عند خبر اعتزام فريق البحث في الفلسفة الإسلامية بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الأول بوجدة، تنظيم ملتقى دراسي ثالث يومي 2 و3 أكتوبر الجاري بقاعة نداء السلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية-وجدة، حول قضايا في التصوف ، (وهي الحلقة الأولى في سلسلة قضايا في التصوف، التي يعتزم الفريق جعلها موعدا سنويا)، مبينة أن الملتقى الدراسي يهدف إلى المساهمة في تسليط بعض الضوء على قضايا وجوانب مهمة من تاريخ الفلسفة الإسلامية، التي تشكل جزءا من تراثنا وحياتنا الفكرية والثقافية العامة.

وأضافت الصحيفة أن المنظمون يأملون أن يكون هذا اللقاء العلمي بالأساس مناسبة لطرق قضايا جديدة أو قضايا معروفة برؤية غير مسبوقة، مع التركيز في كل ذلك على النص الصوفي المنشور منه أو المخطوط.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق