الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: كلية الآداب بالجديدة تنظم ندوة “العلم والدين من منظور فلسفي”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 14 أبريل 2015، تافيلالت تحتضن ملتقى سجلماسة للملحون، الصويرة تستضيف الندوة الوطنية لتدريس اللغة الإنجليزية بالمغرب، “أبواب مفتوحة” في مساجد بفرنسا لمحو آثار هجمات “شارلي إيبدو”، كلية الآداب بالجديدة تنظم ندوة “العلم والدين من منظور فلسفي”.

الأحداث المغربية أوردت في صفحتها “الأحداث والناس” خبر استضافة مدينة الصويرة من 5 إلى 8 أبريل الجاري، الدورة 35 للندوة الوطنية لتدريس اللغة الإنجليزية والتي تشرف عليها الجمعية المغربية لأساتذة اللغة الإنجليزية بدعم من شركائها، مشيرة إلى أن موضوع الندوة لهذه السنة كان حول تدريس اللغة الإنجليزية في الألفية الثالثة، الإمكانات والتطلعات والطموح والتحديات.

وذكرت الصحيفة وحسب تصريح للسيد يوسف بلقاسمي، الكاتب العام لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والذي أشرف على افتتاح الندوة، فالندوة تأتي في إطار تقوية التحكم في اللغات الأجنبية، كما أن حضور الوزارة في الندوة له دلالات منها التعبئة والدعم لجميع الشركاء من أجل النهوض بالمدرسة المغربية عموما، وكذا مساندة الجمعيات المهنية الجادة، مع التعبير على الاستعداد للانفتاح على الخبرات التي تتوفر عليها الجمعية.

التجديد نشرت في صفحتها “عرب وعالم” خبر انطلاق السبت الماضي، حملة “الأبواب المفتوحة” التي تنظمها “تجمع الجمعيات الإسلامية” في 5 بلديات فرنسية شمالي البلاد وتستمر حتى شهر ماي المقبل، وتتضمن الحملة حسب صحيفة “لا ريبوبليك” الفرنسية الصادرة في نفس يوم انطلاق الحملة، تقول التجديد، قيام مساجد إسلامية في هذه البلديات بفتح أبوابها لاستقبال غير المسلمين والتحاور معهم وتنظيم ندوات تعريفية بالإسلام لتوضيح أنه دين سلام ومحبة وتسامح.

الأخبار أخبرت أن مختبر “التاريخ والعلم والمجتمع” التابع لكلية الآداب والعلوم الإنسانية بمدينة الجديدة نظم الأسبوع الماضي، ندوة علمية دولية حول موضوع “العلم والدين من منظور فلسفي” بمدرج دراسات الدكتوراه التابع للكلية، مشيرة إلى أن الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة التي جرت على مدى يومين أشرف على إدارتها منسق الندوة عن مختبر “التاريخ والعلم والمجتمع الأستاذ عبد النبي الحري.

الصباح توقفت في صفحتها الثقافية عند خبر تنظيم وزارة الثقافة، بتعاون مع عمالة إقليم الرشيدية وبلديتي مولاي علي الشريف وأرفود، فعاليات الدورة 21 لملتقى سجلماسة لفن الملحون التي ستقام في الفترة ما بين 30 أبريل الجاري وثالث ماي المقبل، مشيرة إلى أن هذه الدورة التي تحمل إسم السلطان مولاي عبدالحفيظ، تشارك فيها 11 فرقة تمثل مختلف مدارس الملحون بجهات وأقاليم المملكة، كما سيتم تكريم شخصيتين ملحونيتين.

وذكرت الصحيفة أن الملتقى يهدف  إلى الحفاظ وصيانة فن الملحون والتعريف بديوان المغاربة تراث الملحون كفن وأدب وتراث أصيل، واعتبارا للقيمة التي تكتسيها منطقة تافيلالت في الوجدان المغربي، كونها تعد مهدا لهذا الفن العريق، مؤكدة أن كــل دورة من دورات الملتقــى تشكل وقــفة للتــأمــل والتفكير في مستقبل هذا الفن التراثــي بين المحافظــة والتطويــر حتى يبقى ماثلا للأجيال القادمة، علما أنه استطاع، بالحس المرهف لشعرائه ومنشديه أن يلامس كل القضايا الإنسانية بعمق وبساطة متناهية.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق