الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: جلالة الملك يضع أسس التعاون الثنائي الشامل بمالي

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الخميس 20 فبراير 2014، جلالة الملك يضع أسس التعاون الثنائي الشامل بمالي، بلجيكا تثمن الجهود الجدية وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب للتوصل إلى حل لقضية الصحراء المغربية، انتخاب أول امرأة في تاريخ اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، مسابقة في السيرة النبوية لفائدة تلاميذ الثانوي التأهيلي بآسفي.

الصباح أخبرت أن جلالة الملك وضع أسس التعاون الثنائي الشامل بمالي..، وأشارت إلى أن عدد من أعضاء الحكومة المالية أشادوا بالتزام المغرب لخدمة بلدهم، معتبرين أن زيارة جلالة الملك محمد السادس لباماكو تضع أسس تعاون ثنائي متعدد الأبعاد.

وأضافت الصحيفة أن صحيفة (هافينغتون بوست) الأمريكية، واسعة الانتشار أشادت هي الأخرى في عدد أول أمس الثلاثاء، بالدينامية التي أطلقها جلالة الملك محمد السادس، نصره الله في مالي من أجل إقرار سلام واستقرار دائمين بهذا البلد، مؤكدة أن الدور القيادي متعدد الأبعاد لجلالة الملك يساهم بشكل كبير في التوصل إلى حل توافقي للأزمة المالية.

العلم أوردت في صفحتها الأولى خبر انتخاب ولأول مرة في تاريخ اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بالإجماع، أول امرأة في شخص خديجة الزومي، عضوا في اللجنة التنفيذية للاتحاد، مشيرة إلى أن ذلك كان خلال اختتام أشغال المنظمة مساء أمس بالعاصمة الإيرانية طهران.

صحيفة الاتحاد الاشتراكي أفادت أن بلجيكا تثمن الجهود الجدية وذات المصداقية التي يقوم بها المغرب للتوصل إلى حل لقضية الصحراء المغربية..، مضيرة إلى أن بيانا مشتركا توج أشغال اجتماع اللجنة العليا المختلطة للشراكة المغربية البلجيكية، ذكر أول أمس الثلاثاء، أن “بلجيكا تجدد التأكيد على دعمها لجهود المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة كريستوفر روس للتوصل إلى حل مستدام ومقبول من قبل الأطراف، وتثمن الجهود ذات المصداقية والجدية التي يبذلها المغرب للتوصل إلى حل مستدام لهذه القضية، خصوصا عبر تقديمه لمخطط الحكم الذاتي”، مذكرة بأن الدورة الثانية للجنة المختلطة للشراكة المغربية البلجيكية التي ترأسها بشكل مشترك رئيسا حكومة البلدين، والتي تأتي بعد تلك التي احتضنتها مراكش في مارس 2007، توجت بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات الهامة مجالات الشؤون الخارجية والتعاون والضمان الاجتماعي وحقوق المرأة والتعاون الأمني.

التجديد توقفت في صفحتها “متابعات” عند خبر تنظيم الفرع المحلي للجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية بآسفي بتنسيق مع مكتب الأنشطة التربوية بالإقليم، المسابقة الإقليمية السادسة في السيرة النبوية لفائدة تلاميذ التعليم الثانوية التأهيلي العمومي والخصوصي، مفيدة أن إقصائيات المرحلة النهائية من المسابقة التي أجريت بثانوية الحسن الثاني أسفرت عن فوز ثانوية ابن خلدون بالمرتبة الأولى، متبوعة بمؤسسة الأبطال الخاصة، ثم ثانوية مولاي اسماعيل التي حلت في المرتبة الثالثة.

أحمد زياد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق