الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: تطوان تستضيف مؤتمر الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 22 أبريل 2016، مجلس عزيمان يقيم مكتسبات التلاميذ المغاربة في الأمازيغية، الأطلسي يدعو من مدينة الرباط إلى استراتيجية دولية لمواجهة التحديات الأمنية، مدينة تطوان تستضيف المؤتمر الدولي السادس للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، ذاكرة التثاقف بين المغرب والمشرق العربي “بابتسامة الدارالبيضاء”، انطلاق الدورة 17 للمهرجان الدولي لمسرح الطفل بتازة.

الأحداث المغربية أوردت في صفحتها “ربانيات الجمعة”، خبر استعداد هيئة الإعجاز العلمي في القرآن والسنة لشمال المغرب، وكلية أصول الدين لتنظيم المؤتمر الدولي السادس للإعجاز العلمي في القرآن والسنة، وذلك يومي الجمعة والسبت 29 و30 أبريل الجاري بقصر المؤتمرات بمرتيل، مشيرة إلى أن المنظمين اختاروا لهذه النسخة عنوان “التشريع الإسلامي.. الملاذ الآمن للبشرية”.

وأضافت الصحيفة أن المؤتمر سيعرف مشاركة 64 خبيرا من إسبانيا، أندونيسيا، تركيا، قطر، مصر والمغرب، مهتما بمجال الإعجاز العلمي داخل العديد من المجالات، بما فيها الجانب القانوني والعلمي والمالي.

الصباح أفادت أن الدورة 17 للمهرجان الدولي لمسرح الطفل انطلقت أمس الخميس بتازة، مؤكدة أن هذه الدورة تتميز بمشاركة فرق من الصين الشعبية وروسيا للمرة الأولى في تاريخ المهرجان.

العلم وتحت عنوان “مجلس عزيمان يقيم مكتسبات التلاميذ المغاربة في الأمازيغية”، أخبرت أن المجلس الأعلى للتربية والتكوين سيقوم قريبا بتقييم مكتسبات التلاميذ المغاربة خلال مرحلتين، الأولى هذه السنة والثانية في السنة المقبلة، مشيرة إلى أن هذا التقييم سيشمل مستويات التعليم الابتدائي والإعدادي والجذع المشترك من التعليم الثانوي، وسيركز على المكتسبات في اللغة الأمازيغية ومحيط المدرسة، كما يحضر المجلس لدراسات تهم مجالات متعددة تخص التعليم، منها العنف في المؤسسات والواقع الاجتماعي للمدرسين والمستوى الاجتماعي للتلاميذ والأطوار الاجتماعية لطلاب مدارس التخصصات.

الاتحاد الاشتراكي تنشر في صفحتها “إعلام وفنون” خبر احتضان مدينة الدارالبيضاء من 22 إلى 30 أبريل الجاري، الدورة الخامسة لمهرجان “ابتسامة الدار البيضاء” بأصوات التثاقف بين المغرب وبين المشرق العربي، لتكشف الوجه الجميل والمتفرد لتجذر المغرب في محيطه الإقليمي العربي من أقصاه إلى أدناه من جهة، وتكرس صورته كملتقى للثقافات العربية تتعايش، تتفاعل وتخلق الثراء ومقومات الجمال الإنساني داخل الفضاء المغربي المنفتح على الاختلاف والتعدد.

بيان اليوم توقفت في صفحتها الأولى عند خبر دعوة مشاركين في جلسة عمل، نظمت أمس بالرباط، خلال الندوة المشتركة للنسخة 91 لندوة روز-روث واللجنة الخاصة بالمتوسط والشرق الأوسط واللجنة الفرعية المعنية بالعلاقات الاقتصادية عبر الأطلسي، إلى اعتماد استراتيجية دولية موحدة واستباقية لمواجهة التحديات الأمنية بالشرق الأوسط، وبعدما سجلوا أن الجانب الأمني ليس كافيا لوحده لمواجهة مختلف التحديات المطروحة، دعا المتدخلون إلى مضاعفة جهود المجتمع الدولي في أفق إنجاز التنمية المتوخاة في بلدان المنطقة، باعتبارها الواقي الوحيد ضد عدم الاستقرار وانعدام الأمن.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق