الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: المغرب يحتل الرتبة 16 عالميا في الربط البحري

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 10 مارس 2015، اختتام الأيام التحسيسية حول مخاطر المخدرات بعين حرودة، الذاكرة البصرية بين المغرب والأندلس في معرض فوتوغرافي بألميرية، المغرب يحتل الرتبة 16 عالميا في الربط البحري، دراسة الماستر والدكتوراه بفرنسا.

المساء أخبرت أن بلاغا للسلطات المينائية لطنجة المتوسط أعلن بأن المغرب احتل المرتبة الـ16 عالميا على مستوى الربط البحري برسم سنة 2014، حسب تصنيف خاص للهيئة الأممية المكلفة بالتجارة العالمية، وأشارت إلى أن المصدر ذاته ذكر بأن المغرب كان يحتل المرتبة الـ84 عالميا قبل الشروع في استغلال ميناء طنجة المتوسط، مضيفا أن التصنيف الجديد للمغرب عزز موقع المملكة في خريطة الربط البحري العالمية، وأضحى يحتل الصف الأول من حيث الربط البحري على مستوى إفريقيا وأمريكا اللاتينية، ويأتي عربيا وراء الإمارات العربية المتحدة (الـ15 في التصنيف العالمي) وبعد إيطاليا (14 عالميا) وإسبانيا (13 عالميا) وفرنسا (12 عالميا) على مستوى البحر الأبيض المتوسط.

العلم أوردت في صفحتها الأخيرة خبر احتضان المركز الأندلسي للتصوير الفوتوغرافي بألميرية (جنوب إسبانيا)، إلى غاية 19 أبريل المقبل، معرضا للصور الفوتوغرافية في موضوع “حدود مائية.. الذاكرة البصرية المغربية الأندلسية”، مشيرة إلى أن المعرض، الذي ينظم في إطار المشروع الأوروبي لاستعادة الذاكرة البصرية المغربية الأندلسية (ريمار) بتعاون مع حكومة الأندلس ووزارة الثقافة المغربية، يضم 128 صورة فوتوغرافية من أصل الـ20 ألف تمت رقمنتها، والتي تعود ملكيتها للمكتبة العامة والمحفوظات بتطوان.

وذكرت الصحيفة أن المعرض، الذي يتوزع على ثلاثة محاور تهم “السياسة والإدارة”، و”العمارة والعمران”، و”المجتمع والعادات والتقاليد”، يقدم مجموعة من الصور تبرز مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية والسياسية للمغاربة، مع التركيز على المنطقة التي كانت تحت الحماية الإسبانية.

أخبار اليوم أفادت أن Campus France Maroc ينظم ملتقى لعرض الفرص الممنوحة للطلبة المغاربة الراغبين في متابعة دراستهم بسلكي الماستر والدكتوراه بفرنسا، وذلك في الفترة الممتدة ما بين 10 و13 مارس بكلية العلوم التابعة لجامعة محمد الخامس بالرباط، مشيرة إلى أن المنظمين يسعون من خلال هذا اللقاء إلى التعريف ببرامج ومناهج الدراسية وعرض كل التخصصات والتواصل مع الطلبة المغاربة بغرض إرشادهم وتوجيههم نحو المعاهد والجامعات الفرنسية التي تساير طموحهم.

الأحداث المغربية توقفت في صفحتها “الأحداث والناس”، عند خبر اختتام أخيرا بالقاعة المتعددة الوسائط بالثانوية التأهيلية عين حرودة ببلدية عين حرودة، الأيام التحسيسية حول مخاطر المخدرات بحضور السلطات المحلية والأساتذة وعدد من المدعوين وبعض ممثلي جمعيات المجتمع المدني وجمع كبير من تلاميذ وتلامذة الثانوية التأهيلية،

وأضافت الصحيفة أن اللقاء افتتح بتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم تلاه معزوفة للنشيد الوطني، قبل أن يشرع المتدخلون في إلقاء كلمات أجمعوا فيها على نجاح برامج وأنشطة هذه الأيام التواصلية المنظمة من طرف اللجنة المحلية للمبادرة الوطنية بعمالة المحمدية بدعم من بلدية عين حرودة وبتنسيق مع دار الشباب عين حرودة، مشيرة إلى أن انطلاقتها كانت من إعدادية وادي المخازن بعين حرودة بحضور عامل عمالة المحمدية، وتنظيم أنشطة ثقافية ورياضية وتوعوية وفنية بكل من دار الشباب عين حرودة والثانوية التأهيلية عين حرودة ومدرسة السهام، التي عرفت إنجاز ورشات لرسم لوحات تجسد مضار التدخين على صحة الإنسان شارك فيها مجموعة من التلاميذ وبرهن بعضهم على موهبات خارقة في هذا المجال.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق