الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: السيد الصبار: الحفاظ على الأمن ضرورة لحماية حقوق الإنسان

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 20 أكتوبر 2015، أزيد من مليون و300 ألف مغربي في وضعية إعاقة، المعهد الملكي يتوج الفائزين بجوائز الثقافة الأمازيغية، السيد الصبار: الحفاظ على الأمن ضرورة لحماية حقوق الإنسان، الدورة الأولى للمهرجان الوطني للفيلم الوثائقي بالعيون، إصدار سلسلة من الطوابع البريدية خاصة بـ”صخور ومستحثات المغرب”.  

التجديد أخبرت أن أزيد من مليون و300 ألف مغربي في وضعية إعاقة، 52 في المائة منهم نساء و73 في المائة لا يتوفرون على أي مستوى تعليمي وذلك حسب ما كشفت عنه نتائج الإحصاء العام للسكان والسكنى، مشيرة إلى أن المندوبية السامية للتخطيط تعتبر أن المعاق هو كل شخص يعاني بشكل كامل، أو على الأقل له صعوبة كبيرة في أحد المجالات الستة للأنشطة اليومية (الإبصار، السمع، المشي أو صعود الأدراج، التذكر أو التركيز، والاعتناء بالنفس والتواصل بلغته المعتادة).

الصحيفة نفسها أوردت في صفحتها الثانية خبر تتويج المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، الفائزات والفائزين في مختلف أصناف جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2014 تقديرا للأعمال التي قاموا بها في الفترة الأخيرة، وذلك بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الرابعة عشرة للخطاب الملكي في أجدير، وتأسيس المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية.

الاتحاد الاشتراكي ذكرت أن بريد المغرب أصدر يوم تاسع أكتوبر الجاري، بشراكة مع جامعة القاضي عياض، أربعة طوابع بريدية، تندرج ضمن سلسلة “صخور ومستحثات المغرب”، وذلك بمناسبة انعقاد الندوة الدولية “رالي 2015” بمراكش ما بين خامس و10 أكتوبر الجاري، تحت شعار “ازدهار حياة الحيوان”، مبينا في بلاغ أن هذا الإصدار الخاص يبرز، من خلال طابعين بريديين، الاكتشاف الاستثنائي بمنطقة زاكورة لمستحثين يرجع تاريخهما إلى أكثر من 470 مليون سنة، موضحا أن الأمر يتعلق ب”الأرتروبود ماريلومورف”، نوع “فورك”، وبـ”أيرجروكاسيا بنمولاي”، الذي يعد من النوادر في عالم “الباليوبيولوجيا”.

أخبار اليوم أفادت أن الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان السيد محمد الصبار قال إن “الحفاظ على الأمن ضرورة لاحترام حقوق الإنسان وتعزيز دولة الحق والقانون، وليس بديلا لهما”، وأضاف، خلال ندوة دولية حول “الحكامة الجيدة بقطاع الأمن في العهد الرقمي” أمس بمدينة الرباط، أن “التوازن ضروري، لكنه يصعب في أوقات الأزمات”، مذكرا بتوصيات هيئة الإنصاف والمصالحة الثمانية فيما يخص تعزيز الحكامة الأمنية.

العلم توقفت في صفحتها الأخيرة عند خبر تنظيم المركز السينمائي المغربي بمدينة العيون الدورة الأولى للمهرجان الوطني للفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني، وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 9 و11 نونبر القادم، مشيرة إلى أن بلاغا للمركز أفاد أن هذا الحدث الذي يقام احتفالا بالذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، يهدف إلى وضع اللبنة الأولى لتظاهرة سينمائية وطنية كبرى، يراد لها أن تصبح مستقبلا الفضاء الأمثل لعرض الإنتاجات السينمائية الوثائقية التي تعنى بالثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق