الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: الدارالبيضاء تفوز بمسابقة “دوزيم” للقرآن الكريم

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 5 غشت 2013، المشي أفضل رياضة رمضانية للمصابين بالسكري، الدارالبيضاء تفوز بمسابقة “دوزيم” للقرآن الكريم، مغربي وراء أول عملية جراحية للقلب عبر شق صغير ببريطانيا، 240 ألف مصل في ختم القرآن الكريم وراء الشيخ القزابري.

جريدة الصباح أكدت في صفحتها “صحة”، أن المشي أفضل رياضة رمضانية للمصابين بالسكري، وذكرت على لسان الأخصائية في الترويض الطبي والعلاج الفزيائي، أن المشي يعتبر أفضل رياضة للمصابين بداء السكري في رمضان، مضيفة أن ساعة أو نصف ساعة قبل الإفطار يعد أفضل توقيت لمزاولة الرياضة.

التجديد أخبرت أن الدارالبيضاء تفوز بمسابقة “دوزيم” للقرآن الكريم، وأعلنت أن الفائز بمسابقة المواهب في تجويد القرآن الكريم في دورتها العاشرة والتي تنظمها القناة الثانية بشراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، حمزة مرواني 20 سنة صنف الذكور، ومريم لون 14 سنة صنف الإناث، من مدينة الدارالبيضاء، بعد أن تأهلوا إلى المرحلة النهائية من المسابقة رفقة أربعة متسابقين آخرين.

وأضافت الصحفية أن اللجنة التي رافقت مواهب القرآن، تتكون من الحسن الطالب، عضو المجلس العلمي المحلي بفاس، ومينة أنفلوس، عضو المجلس العلمي المحلي أنفا الدارالبيضاء، وعبدالجليل جودت، عضو المجلس العلمي المحلي لشيشاوة.  

الخبر أوردت في صفحتها “فسحة رمضان”، خبرا يؤكد أن مغربيا كان وراء أول عملية جراحية تهم زراعة شرايين قلبية والمريض في حالة استيقاظ أي معتمدا على التخدير الجزئي، الأمر يتعلق بالطبيب الجراح الدكتور محمد عمراني، المتخصص في جراحة القلب ببريطانيا والذي يعتبر من كبار الدكاترة في هذا المجال، مشيرة إلى أنه اعتمد في هذه العملية التي أجريت سنة 2003 على شق صغير في الصدر.

المساء توقفت في صفحتها الأولى عند خبر 240 ألف مصل في ختم القرآن الكريم وراء الشيخ القزابري، وقالت “مرة أخرى، شد الشيخ عم القزابري إليه الأنظار في ليلة ختم القرآن الكريم في مسجد الحسن الثاني، حيث توجه حوالي 240 ألف مصل، من بينهم 120 ألف امرأة، إلى المسجد المذكور، ليلة أول أمس السبت، لحضور ختم القرآن الكريم وراء الشيخ القزابري”، مضيفة أن عددا كبيرا من المصلين حجوا إلى مسجد الحسن الثاني قبل آذان المغرب وتناولوا فطورهم في ساحة المسجد، وذلك للظفر بالصفوف الأولى.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق