الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: اتفاقية للتعاون الإسلامي بين المغرب وروسيا

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة 18 مارس 2016، اليوم العالمي للشعر.. الشعر في المواقع الأثرية بمكناس، تقرير: المغرب جاء متأخرا على مستوى ترتيب أكثر الدول تعلما، التوقيع على اتفاقية لإنشاء إذاعة لمجمع اللغة العربية، اتفاقية للتعاون الإسلامي بين المغرب وروسيا، انطلاق فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية.

العلم أخبرت أن هيئة الإعلام ومجمع اللغة العربية وقعا بداية الأسبوع الجاري بعمان، اتفاقية إنشاء إذاعة محلية متخصصة باللغة العربية، مشيرة إلى أن هذه الاتفاقية التي وقعها كل من مدير عام الهيئة الدكتور أمجد القاضي ورئيس مجمع اللغة العربية الدكتور خالد الكركي بحضور أمين عام المجمع الدكتور محمد السعودي، تتطلع إلى مساهمة المجمع وإذاعته المزمع إنشاؤها في تحسين المنتج الإعلامي الأردني وتجويده، والإسهام في النهوض باللغة العربية بوصفها من أهم اللغات.

الصحيفة نفسها أوردت في صفحتها الأخيرة خبر تنظيم المديرية الجهوية للثقافة بمكناس وجماعة مكناس بمناسبة اليوم العالمي للشعر، قراءات شعرية الشعر في المواقع الأثرية وذلك يوم الاثنين 21 مارس 2016 في الساعة الخامسة بالموقع الأثري قصر المنصور بمكناس.

التجديد تنشر في صفحتها الأولى خبر التوقيع الثلاثاء الأخير، مذكرة تفاهم للتعاون الإسلامي بين المغرب وروسيا، وذلك بمناسبة زيارة جلالة الملك محمد السادس لروسيا، مبينة أن المذكرة التي وقعها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، ورئيس مجلس المفتين بروسيا، المفتي الشيخ رافيل غاينوتدين، تنص على تنمية وتوثيق أواصر التعاون الإسلامي بين الوزارة والمجلس وتوحيد مواقفهما في المحافل الدولية بشأن القضايا الإسلامية ذات الاهتمام المشترك.

وأضافت الصحيفة أنه بموجب هذا الاتفاق يتبادل الطرفان الخبرات والتجارب في مجال إحياء التراث الإسلامي، وكذا مجال العناية بالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة طبعا ونشرا وتوزيعا، بالإضافة إلى تشجيع مشاركة المرشحين والمحكمين في المسابقات الدولية لتحفيظ القرآن الكريم وتجويده وترتيله، والتي تنظم في كلا البلدين، كما سيعمل الجانبان على تأكيد الالتزام بالوسطية والاعتدال، ودحض رؤى التطرف المتستر بالدين الإسلامي الحنيف مع إبراز القيم الأخلاقية التي يدعو لها الإسلام، والتي تنبذ العنف والتطرف وترسخ القيم السمحة المبنية على التسامح.

المساء أفادت أن تقريرا حديثا كشف أن المغرب جاء متأخرا على مستوى ترتيب أكثر الدول تعلما، حيث حل في الرتبة الـ58 من أصل 61 دولة شملها التقرير باعتباره بلدا يعزف مواطنوه عن قراءة الكتب والصحف وغيرهما، مشيرة إلى أنه جاء متأخرا على مستوى عدد المكتبات الموجودة في المملكة، إلى جانب ضعف تصفح الجرائد، فضلا عن كون نظامه التعليمي ليس بالجيد مقارنة مع الدول التي شملها التقرير، وأظهر تقرير جامعة كونيليكيت الأمريكية أن المغرب جاء متأخرا جدا في تصنيف مؤشر التعليم الذي ينبني على 5 معايير، من بينها قدرات التعامل مع الكمبيوتر وحضور المكتبات بالمغرب وقراءة الصحف.

الاتحاد الاشتراكي توقفت في صفحتها “إعلام وفنون”، عند خبر انطلاق فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان مكناس للدراما التلفزية اليوم الجمعة بالمركز الثقافي محمد المنوني والقاعة الكبرى للمعهد الفرنسي، مشيرة إلى أن برنامج هذه الدورة يتضمن فقرات متنوعة نذكر منها بالأساس: مسابقة للأفلام التلفزيونية تشارك فيها ثمانية أفلام من إنتاج القناتين الأولى والثانية منها “شهادة حية” لسعيد آزر و”سوء فهم” لياسين فنان و”صمت الذاكرة” لعبدالسلام الكلاعي و”البهلوان” لمحمد الشريف الطريبق و”نهار زوين” لهشام العسري و”حفيد الحاج” لرشيد الوالي، وأخرى للمسلسلات المغربية تشارك فيها أربعة مسلسلات هي “دار الضمانة” لمحمد علي المجبود و”مقطوع من شجرة” لعبد الحي العراقي و”حميمو” لزكية الطاهري وزوجها أحمد بوشعالة و “حبال الريح” لإدريس الروخ ، وتكريمين لكل من الممثل محمد رزين والممثلة زهور السليماني، وورشة تكوينية في تقنيات كتابة السيناريو يؤطرها الروائي والسيناريست المعروف عبد الإله الحمدوشي، وندوة حول موضوع ” قانون المهن الفنية وأثره على الإنتاج الدرامي”، وصبحية للأطفال.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق