الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: إعطاء الانطلاقة الرسمية للمنصة الإلكترونية الجديدة “أطروحتي”

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الإثنين 25 يوليوز 2016، (جون أفريك): باستضافة (كوب 22) بمراكش يقدم جلالة الملك للمجموعة الدولية تجربة فتية وواعدة في مجال التنمية المستدامة، الولايات المتحدة تدعم عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، إعطاء الانطلاقة الرسمية للمنصة الإلكترونية الجديدة “أطروحتي”، وجدة عاصمة لمسرح الشباب العربي، جامعة فاس تهدد بالتشهير بأسماء الغشاشين في الامتحانات والمنع من متابعة الدراسة.
    
أخبار اليوم أخبرت أنه تم أول أمس بمدينة وجدة افتتاح المهرجان العربي لمسرح الشباب، وهي التظاهرة التي تحتضنها المدينة في إطار فعاليات “الرباط عاصمة الشباب العربي لسنة 2016″، التي تحتضنها المملكة المغربية تحت شعار “من أجل شباب متعايش ومبدع”، مشيرة إلى أن هذا المهرجان، الذي ينظم ما بين 23 و30 يوليوز الجاري، سيعرف مشاركة ما يناهز 20 فرقة مسرحية وطنية وعربية.

العلم أفادت أن الأسبوعية الدولية (جون أفريك) كتبت في عددها أمس الأحد، أن المملكة المغربية تطمح إلى استفادة بلدان إفريقية أخرى من تجربتها في مجال التنمية المستدامة، مشيرة إلى أن مؤتمر مراكش يشكل فرصة لتجديد التزام أمة تسير في الطريق الصحيح من أجل إنجاح رهانها البيئي، مشيرة إلى الأسبوعية قالت  إنه “بعد الدبلوماسية الاقتصادية، والدينية والأمنية، يرفع المغرب بإفريقيا شعار الدبلوماسية البيئية”.

المساء أوردت في صفحتها الرابعة خبر قرار جامعة سيدي محمد بن عبدالله بفاس إصدار 7 قرارات للطرد النهائي من الجامعة في حق طلبة ضبطوا في حالة تلبس بالغش في الامتحانات، مشيرة إلى أن عددهم يصل إلى 111 إناثا و154 ذكورا.

وأضافت الصحيفة أن الجامعة لوحت إلى إمكانية نشر لوائح الغشاشين، والتشهير بأسمائهم، من أجل الحفاظ على مصداقية شهاداتها والرفع من مستوى التكوين في كل مؤسساتها، ومواصلة إشعاعها الوطني والدولي، مبينة وحسب معطيات صادرة عن الجامعة، أن الغش باستعمال الهاتف النقال هو الأكثر انتشارا في صفوف الطلبة.

الأحداث المغربية تنشر خبر إعطاء كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، السيد لحسن الداودي، والوزيرة المنتدبة، السيدة جميلة مصلي، أخيرا، الانطلاقة الرسمية للمنصة الإلكترونية الجديدة “أطروحتي” المتعقلة بقاعدة المعطيات الخاصة بأطروحات الدكتوراه المسجلة في مختلف الجامعات المغربية، مؤكدة أن هذه المبادرة تهدف إلى تعزيز إرساء منظومة إعلام مندمجة خاصة بالبحث العلمي تيسر المعلومة وتسهل التواصل فيما بين الباحثين، حيث تتضمن منصة “أطروحتي” قاعدة معطيات تتعلق بالدراسات في سلك الدكتوراه، وتتيح معلومات تهم بالأساس أسماء الباحثين، وعناوين الرسائل الجامعية، وتاريخ تسجيلها، وأسماء الأساتذة المشرفين على تأطيرها والمؤسسات المسجلة بها.

الصحيفة نفسها توقفت في صفحتها الثانية عند خبر إعراب الولايات المتحدة الأمريكية عن دعمها لعودة المملكة المغربية إلى الاتحاد الإفريقي، التي تم الإعلان عنها في الرسالة الملكية الموجهة إلى القمة الـ27 لرؤساء الدول الإفريقية المنعقدة أخيرا بكيغالي، واصفة إياها بـ”الخطوة الكبيرة” لـ”شريك استراتيجي” للولايات المتحدة، وأكد أنطوني بلينكين نائب وزير الخارجية الأمريكي، في حوار بث على قناة ميدي1 تيفي، الجمعة الماضية، بمناسبة زيارته للمملكة، أن حضور المغرب داخل الاتحاد الإفريقي يشكل بالنسبة لبلاده جانبا إيجابيا.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق