الرابطة المحمدية للعلماء

صحف اليوم: إطلاق قناة تلفزيونية للمدمنين على المخدرات في روسيا

نقرأ في الصحف الوطنية الصادرة اليوم الثلاثاء 9 يونيو 2015، احتفاء بالذكرى الـ30 لإحداث “ملتقى الكتب” بالدارالبيضا، الباحثة المغربية فوزية المسعودي تحرز جائزة “لوي دينو” لأفضل أطروحة في التكنولوجيا التربوية، ميلاد مركز للدراسات بمكناس يعرف بالرسول الأكرم، إطلاق قناة تلفزيونية للمدمنين على المخدرات في روسيا.

التجديد أخبرت أنه تم الإعلان أخيرا بمكناس عن تأسيس “مركز المصطفى صلى الله عليه وسلم للدراسات والأبحاث”، مشيرة إلى أن المركز، يهدف إلى التعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم وإبراز سنته وسيرته وشمائله، وغرس وتغذية محبته في القلوب، وتصحيح المفاهيم والأفكار الخاطئة عنه، بالإضافة إلى الإسهام في تنمية البحث العلمي في مجال السيرة النبوية، وتطوير وتجديد مناهج تناولها وفقه أحداثها.

بيان اليوم نشرت في صفحتها الثقافية خبر فوز الباحثة المغربية فوزية المسعودي بجائزة “لوي دينو” لأفضل أطروحة في التكنولوجيا التربوية، وهي الجائزة التي من المفترض أن تكون قد تسلمتها على هامش أشغال الدورة السابعة لمؤتمر “الفضاءات المعلوماتية للتعليم الإنساني”، الذي جرت أطواره ما بين 2 و5 يونيو الجاري بمدينة أكادير، مشيرة نقلا عن وكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن بلاغا للمنظمين، ذكر أمس الاثنين، أن “لجنة التحكيم منحت بالإجماع جائزة لوي دينو 2015 للمسعودي من أجل أطروحتها حول “آليات التعليم الإلكتروني”، التي ناقشتها بتاريخ 25 ماي 2013 بجامعة الحسن الثاني الدارالبيضاء بالمحمدية”.

العاصمة بوست أفادت أن روسيا ستطلق قناة تلفزيونية هدفها مساعدة المدمنين على المخدرات في التخلص من هذه الآفة القاتلة، من خلال عرض أفلام خاصة وتقديم النصائح والمشورة اللازمة إليهم من قبل الخبراء والمختصين، مبينة نقلا عن موقع روسيا اليوم، أن القناة الجديدة سوف تدعو المدمنين على المخدرات من خلال عرض أشرطة فيديو لمراجعة المستشفى وتلقي العلاج اللازم مجانا،ص وتعلم الصلاة وأصول الدين والتأمل والحصول على العمل بعد انتهاء العلاج.

العلم توقفت في صفحتها الأخيرة عند خبر إقامة لقاء ثقافي بالدارالبيضاء احتفاء بالذكرى الـ30 لإحداث “ملتقى الكتب”، أكد المشاركون فيه، أن الكتاب لا يزال أداة حقيقية للتحرر والتقدم الاجتماعي والانفتاح على العالم، وأضاف المتدخلون المشاركون في هذا اللقاء، الذي عرف مشاركة ثلة من رجال الأدب ومثقفين وكتاب، أن القراءة كلها مزايا، فهي رياضة للعقل، وأفضل طريقة للتعلم والمعرفة والتنمية الذهنية وتطوير أساليب التعبير، كما تحسن الوظائف المعرفية، وتحسن الذاكرة والقدرة على التركيز وتحفز الخيال وتنمي القدرة على التحليل.

أحمد زياد

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق