الرابطة المحمدية للعلماء

شفشاون تحتضن ملتقى خاصا بالفنون التراثية

تحتضن مدينة شفشاون اليوم الخميس وغدا الجمعة، ملتقى الفنون التراثية في دورته الأولى تحت شعار “التجليات الفنية للتراث المغربي الأصيل”.

وأكدت جمعية آفاق المتوسط للثقافة والفنون العريقة بشفشاون٬ المنظمة للفعالية بشراكة، وفقا لما جاء في وكالة المغرب العربي للأنباء، مع الجماعة الحضرية وبمساهمة عدد من جمعيات المجتمع المدني بالمدينة، أن الهدف من تنظيم الملتقى هو “تسليط الضوء على مختلف جوانب التراث الفني المغربي الأصيل والتعريف به وبجذوره ومختلف أنماطه وروافده وتنوعاته وما تركه هذا التراث من بصمات خالدة في مختلف مناحي حياة المجتمع المغربي عامة متنوع الثقافات”.

كما يروم تنظيم الملتقى٬ حسب المصدر ذاته٬ “إحياء وإشعاع أنماط التراث الفني الوطني التاريخية والحضارية العريقة والمحافظة على هويته والرفع من مستوى الاهتمام والإطلاع والوعي بمكانته وتميزه لدى المجتمع”.

وسيعرف الملتقى تكريم أحد رموز الموسيقى التراثية الفنان المقتدر العلمي قيدوم الفنانين بمدينة شفشاون٬ مع تقديم شواهد تقديرية على ثلة من رواد الفنون التراثية بالمدينة وضواحيها.

ويحتوي برنامج الملتقى على عدة فقرات من ضمنها عروض فنية للمجموعة الفنية التابعة لجمعية زرياب للموسيقى الغرناطية برئاسة الفنان عادل بنيلول ولمجموعة الراشدي للمديح والسماع الصوفي برئاسة الفنان أنس النايا، كما سينظم على هامش الملتقى لقاء تواصلي مع مجلس الطفل والشباب للجماعة الحضرية لشفشاون في موضوع “الشباب دعامة أساسية لاستمرارية التراث الفني الأصيل”، ومائدة مستديرة حول موضوع “أهمية الفنون التراثية في الحياة العامة “.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق