الرابطة المحمدية للعلماء

ساعة الأرض 2013 التزام عالمي بمحاربة التغير المناخي

تقرر هذه السنة أن تقام ساعة الأرض، المنظمة من طرف الصندوق العالمي لصون الطبيعة ومواجهة التغير المناخي، في يوم 23 مارس في تمام الساعة 8 والنصف مساء (وفقاً للتوقيت المحلي)، لتتزامن مع وقت الاعتدال الربيعي، بما يضمن أن معظم المدن في العالم قد غرقت في الظلام، حسب المهتمين بالشأن البيئي.

وتهدف المبادرة العالمية “ساعة الأرض” باعتبارها أضخم حركة بيئية تضامنية، إلى زيادة الوعي بشأن آثار تغير المناخ والتعبير عن الالتزام العالمي بمحاربة  هذا التغير وحماية البيئة، وذلك بالتزام المشاركين في الحملة بإطفاء الأضواء في بعض المباني والمواقع، على مدى ساعة واحدة، اعتبارا من الساعة الثامنة والنصف مساء حسب التوقيت المحلي لكل دولة.

وقد عرفت المبادرة الدولية المنظمة سنة 2012 مشاركة مئات الملايين من الأشخاص عبر 152 بلداً، أطفئوا مصابيحهم لمدة ساعة، في إطار الحملة المنظمة: “سأفعل إذا فعلت أنت”، والتي وجهت دعوتها للجميع، أفرادا ومؤسسات، ليكونوا الإلهام الذي يودّون رؤيته في العالم، عن طريق وضع تحدي من أجل كوكب الأرض، يعبرون فيه عن التزامهم بما هو أكثر من ساعة واحدة.

وينتظر من مبادرة ساعة الأرض 2013، التمكن من بناء مجتمعٍ عالمي يلتزم بتبني أنماط حياة تساعد على خلق بيئةٍ أكثر استدامة على كوكب الأرض.

وللإشارة، فقد ظهرت فكرة ساعة الأرض التي أطلقها الصندوق العالمي للطبيعة-بداية- في مدينة سيدني الاسترالية عام 2007، إلا أنه في غضون عامين فقط، أصبحت هذه الظاهرة البيئية، أحد أكبر الأحداث حشدا ومشاركة في المعمورة، إذ وصلت اليوم إلى 1.8 مليار شخصٍ في جميع أنحاء العالم.

فاطمة الزهراء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق