مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام

زيارة ” Jon Hedenstrom المسؤول عن البرامج الإقليمية للوكالة الدولية السويدية للإنماء الدولي

 

 تقرير سمية شكروني

 


استقبلت رئيسة مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام، الدكتورة أسماء لمرابط ، زوال يوم الثلاثاء 16 شتنبر بمقر المركز السيد جون هيدينستروم ” Jon Hedenstrom “، السكرتير الأول والمسؤول عن البرامج الإقليمية للوكالة الدولية السويدية للإنماء الدولي وكذا السيدة ليلى الرحيوي، الممثلة الدائمة لهيئة الأمم المتحدة المعنية للمرأة بالمغرب (ONU Femmes) وبعض من مرافقيها. وتأتي هذه الزيارة للمركز في إطار الجولة التي قام بها ممثل الوكالة السويدية للمغرب في فترة  تمتد ما بين 15 إلى17 من هذا الشهر بهدف لقاء بعض من أعضاء الحكومة المغربية وممثلين عن المجتمع المدني للاستفسار عن وضع حقوق المرأة بالمغرب ولبحث أولويات شركاء هيئة الأمم المتحدة للمرأة ، فضلا عن البرامج التي تنفذها المنظمة في مجال حقوق المرأة.  

 

وقد شكل هذا اللقاء مناسبة استعرضت فيها  السيدة أسماء لمرابط أهداف المركز والمشاريع البحئية التي يقوم بها الباحثون في مجال حقوق المرأة. وفي هذا السياق، قامت بتقديم مشروع البحث الميداني الذي ينجزه المركز بشراكة مع مكتب هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالمغرب حول موضوع “القوامة بين المرجعية الدينية والتغيرات الاجتماعية المعاصرة”. وقد كان السيد جون هيدينستروم ” Jon Hedenstrom  جد متحمس لمثل هذه الشراكة التي تعد الأولى من نوعها كما عبرت عن ذلك السيدة ليلى الرحيوي التي اعتبرت أنها أول تجربة مع مركز بحوث تابع لمؤسسة دينية. كما أعرب الجميع عن رغبتهم في العمل سويا على مشاريع مستقبلية لصالح المرأة وخدمة لحقوقها الإنسانية.

 

 يشار إلى أن مبادرة إطلاق هذا البحث الميداني جاءت عقب مائدة مستديرة نظمها مركز الدراسات والبحوث في القضايا النسائية في الإسلام في نوفمبر، تشرين الثاني، عام 2013، بشراكة مع حركة “مساواة” الدولية حول موضوع “القوامة والولاية.” وقد كان الغرض من هذه المائدة المستديرة هو تعميق وتعزيز المعرفة حول مفاهيم محورية مثل مفهوم القوامة والولاية وتجديد التفسير والفهم لهما في ظل المتغيرات الاجتماعية المعاصرة و في ظل إصلاح قانون الأسرة المغربي “مدونة الأسرة 2004” والدستور الجديد لعام 2011. 

 

 

نشر بتاريخ: 01 / 10 / 2014

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق