الرابطة المحمدية للعلماء

زيادة تناول البروتينات تحارب الشيخوخة

خلصت دراسة حديثة أن رائحة الطعام القوية قد تجعل الأشخاص يتناولون كميات أقل منه، ما يظهر أنه بالإمكان استخدام الرائحة كطريقة للسيطرة على حجم الحصة الغذائية المتناولة. وذكر موقع “هلث داي نيوز” العلمي الأمريكي، الذي كثيرا ما عرجنا على أخباره لأهمية الأخبار العلمية الواردة فيه، أن باحثين في مركز أبحاث الغذاء في هولندا وجدوا من خلال دراستهم التي شملت متطوعين تناولوا حلوى شبيهة بالكاسترد أثناء تعرّضهم لروائح مختلفة، أنه كلما كانت الرائحة أقوى كلما صغر حجم الكمية التي تناولها الأشخاص.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة رين دي ويجك إن “حجم الوجبة الغذائية يرتبط بالرائحة التي ترافقها”، ووجدت الدراسة أيضا أن زيادة رائحة الطعام قد تؤدي إلى تراجع بين 5 إلى 10 في المائة في كمية الطعام المتناول خلال الوجبة الواحدة.

كما لفت الباحثون إلى أن دمج ضبط الرائحة مع ضبط كمية الطعام قد تخدع الجسم وتجعله يظن أنه شبع بعد استهلاك كمية أقل من الغذاء، وهو توجّه قد يساعد الأشخاص على خسارة الوزن.

على صعيد آخر، وجدت دراسة أمربكية جديدة أن زيادة تناول البروتينات في غذائنا اليومي قد يساعد على كبح الخسارة من كتلة العضلات المرتبطة بالتقدّم في السن، في حين أن التمارين الرياضية تحافظ على قوة العضلات والعظام.

فاطمة الزهراء الحاتمي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق