الرابطة المحمدية للعلماء

زليخة نصري: صاحب الجلالة السند القوي لمؤسسة محمد الخامس للتضامن

قالت السيدة زليخة نصري٬ مستشارة جلالة الملك، وعضو المجلس الإداري لمؤسسة محمد الخامس للتضامن٬ إن انخراط صاحب الجلالة الملك محمد السادس٬ نصره الله٬ يشكل السند القوي لعمل هذه المؤسسة، وأضافت في حوار صحفي أجرته أخيرا بمناسبة ذكرى عيد الشباب، أن معرفة واقع الحال وجودة العلاقات التي تمكنت من ربطها مع الفاعلين المحليين عبر ربوع المملكة سهلت مهمتها من خلال تعميم ثقافة التضامن وكسب ثقة مانحيها وشركائها على حد سواء، كما سمحت للمؤسسة بتعزيز روح الانتماء والانخراط لدى أطرها٬ الذين أصبحوا مع مرور الوقت يتوفرون على خبرة وكفاءة مشهود بهما.

وأكدت السيدة نصري٬ أن التوجهات والدينامية التي يعطيها جلالة الملك لمهام المؤسسة٬ وتتبعه لأعمالها٬ عوامل ساهمت في النتائج المهمة التي أنيطت بها، مبينة أن هذه المؤسسة وضعت ضمن مهامها مكافحة جميع أشكال الهشاشة، وأنها تسعى٬ من خلال تدخلاتها٬ إلى تعميم ثقافة التضامن وإعطائها شكلا منظما حول برامج محددة، وكذا العمل كرافعة للعمل الاجتماعي عبر إنجاز مشاريعها بشراكة مع مختلف المتدخلين٬ سواء كانوا عموميين أو خواصا٬ وكذا بالاعتماد على الكفاءات المحلية ومساهمة الفئات المستهدفة.

وعن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية٬ قالت المستشارة “إن المؤسسة تتجه في تدخلاتها إلى اعتماد نهج يتضمن الإعداد الدقيق للمشروع٬ والمراقبة والمتابعة بأخذ الوقت الكافي والتزود بالوسائل الضرورية للقيام بتشخيص سليم كفيل وضمان تصور ناجع للخدمات التي ينبغي تقديمها، وبالمشروع الذي ينبغي إنجازه”، وأضافت “إن لكل حاجة مشروع خاص مادام أن الإشكالية ذات أبعاد متعددة: أسرية٬ واجتماعية٬ واقتصادية٬ وبيئية٬ فضلا عن الجوانب العملية في علاقتها بالاستقبال والنقل والبنى التحتية الموجودة٬ والموارد البشرية الموجودة أو المحتملة٬ وإمكانات التعاون المحلية”، مؤكدة أن المؤسسة وعلى هذا النحو أصبحت مرجعا لا محيد عنه في عدد من الميادين داخل المملكة.

وكالة المغرب العربي للأنباء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق