مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثغير مصنف

ربيع المخطوط الأندلسي

إذا كانت المخطوطات الفقهية المالكية عموما والأندلسية خصوصا بمثابة كنز نفيس تمتلكه الشعوب والحضارات، فإن تأليف ودراسة هذا النوع من المخطوط قام دائماً على المؤلف العالم الفقيه، وعلى الناسخ الجيد الذي ساهم بقدر أوسع في تداول هذه المخطوطات التراثية الفقهية بين الأمم والشعوب، حتى أصبحت المكتبات التراثية العالمية تعج إلى يومنا هذا بنوادر من نسخ فريدة لهذا المخطوط الفقهي المالكي، والذي تناول بالدرس والتحليل كافة العلوم والقضايا المعيشية والعقائدية.

هكذا إذن انتشرت صناعة تأليف ونسخ المخطوطات الفقهية في جميع أصقاع المعمور، لتؤسس عالميا للتراث الغني للمكتبة الفقهية المالكية، ولتحدث النواة الأولى في شرح وفهم النموذج الفقهي المالكي الذي انتشر سريعا في الأندلس حتى أصبح أهلها يغالون في مالك وفقهه.

وانطلاقا من أهمية موضوع المخطوطات الفقهية المالكية بالنسبة للباحثين من العلماء والأساتذة والطلبة، دراسة وتحليلا، تأتي هذه الدورة السابعة من لقاءات ربيع المخطوط الأندلسي السنوية كدعوة للدارسين لعرض موضوعات ومحتويات ما نسخ من مخطوط عن المدرسة الفقهية المالكية أو ما كتب أو صنف أو ترجم  إلى لغات عالمية.

فكل مخطوط سواء كان في مكتبة خاصة أو عامة، هو قيمة مضافة للتراث المكتوب، شكلا ومضمونا، مادة ومنهجا، تخصصا وتنوعا، ولذلك فإن إحياءَ هذا التراث ونشرَه ودراسته هو في حده  إحياء وتحقيق للمخطوطات في صورتها العلمية الصحيحة المتقنة، ضبطاً وتشكيلاً، وشرحاً وتعليقاً، وفق أصول ومنهجية معروفة لدى دارسي المخطوط. من هذا المنطلق ارتأت اللجنة المنظمة لهذه الدورة أن تكون المحاور على الشكل التالي:

 أ. واقع المخطوط التراثي الفقهي المالكي الأندلسي بالمغرب.

ب. المكتبات التراثية العالمية وأنواع المخطوطات الفقهية المالكية الأندلسية.

ج. المخطوطات الفقهية المالكية: التحقيق، الترجمات والدراسات الجامعية.

المتطلبات العامة للمشاركة في الندوة

استمارة المشاركة والحضور

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السلام عليكم
    نحن مركز رماح لتطوير الموارد البشرية في عمان الاردن بصدد اقامة دورة تدريبية لعدد من الدكاترة في موضوع المخطوطات الفقهية في الاندلس نريد اقامة الدورة في اسبانيا فهل من المساعدة
    رائد خير الدين
    + 962 79 5568346

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق