الرابطة المحمدية للعلماء

رابطة العالم الإسلامي تستنكر حملات الإساءة إلى الرسول الكريم

استنكرت الهيئة العالمية للتعريف بالرسول صلى الله عليه وسلم ونصرته التابعة لرابطة العالم الإسلامي أخيرا، استمرار حملات الإساءة إلى خاتم الأنبياء محمد عليه الصلاة والسلام، وآخرها التصريحات المسيئة التي تجرأ فيها شخص من غير المسلمين على النبي محمد صلى الله عليه وسلم، مما أثار العامة في مدينة لاهور الباكستانية في الآونة الأخيرة، وقام بعضهم بإحراق بعض الممتلكات في المدينة.

وقالت الهيئة في بيان أصدرته بالمناسبة “إن الهيئة إذ تدين الإساءة إلى نبي الأمة محمد صلوات الله وسلامه عليه، فإنها تؤكد أن نصرة الرسول عليه الصلاة والسلام واجبة على المسلمين، وينبغي أن تكون بالحق والعدل، لا بالظلم والعدوان، ولذلك فإن ما وقع من الاعتداء على مساكن النصارى وإحراقها فعل مخالف لهدي الرسول صلى الله عليه وسلم ومنهجه، ففي شريعة الإسلام، لا تزر وازرة وزر أخرى، ولا يؤخذ الإنسان بجريرة غيره، وقد كان الواجب على المسلمين هناك أن يسلكوا الطرق الصحيحة في الدفاع عن الرسول عليه الصلاة والسلام، وأن يتقدموا بالشكوى إلى السلطات المختصة ضد المسيء إلى الرسول عليه الصلاة والسلام بطلب محاكمته”.

وطالبت الهيئة المسلمين في كل مكان بالانضباط وعدم القيام بردود الأفعال غير المسئولة، والتصدي لهذه الإساءات بوسائل القانون، وهو النهج الذي تنتهجه رابطة العالم الإسلامي التي أنشأت الهيئة العالمية للمحامين المسلمين، والتي تتابع الإساءات إلى الإسلام ورموزه ومقدساته من خلال القانون والمحاكم، ومن خلال الهيئات الدولية المختصة بهذا الشأن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق