الرابطة المحمدية للعلماء

دور الشباب في تثبيت قيم المواطنة وصيانة حقوق الإنسان

موضوع مائدة مستديرة عقدتها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة بالرباط

عقدت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أمس الاثنين بمقرها الدائم بالرباط، مائدة مستديرة حول “دور الشباب في تثبيت قيم المواطنة وصيانة حقوق الإنسان في العالم الإسلامي.”.

وأجمع المتدخلون الذين شاركوا في مناقشات الندوة على أهمية موضوع هذه اللقاء الذي يتوج الأنشطة التي عقدتها الإيسيسكو في إطار السنة الدولية للشباب، وفي سياق برنامج الأهداف الإنمائية للألفية، حيث أكدوا على أن مسألة المشاركة الشبابية في الحياة اليومية، أصبحت موضوع الساعة اليوم، وهي على درجة كبيرة من الأهمية، لأنها تتعلق بمشروع التحديث والبناء الديمقراطي والحكم الرشيد، المطروح على المجتمعات العربية الإسلامية منذ أمد بعيد.

وبينوا أن المشاركة الشبابية في الشأن العام، بدأت تتنامى بوصفها إحدى أهم دعامات المواطنة لدى المجتمعات المعاصرة.

ودعا المتحدثون الإيسيسكو إلى وضع خطة عمل حول رصد احتياجات الشباب في ضوء المتغيرات التي تشهدها بعض الدول الأعضاء واستشراف تطلعاتهم وسبل الاستجابة لها.

وتروم هذه المائدة، التي تنظم بمناسبة الدورة الـ 32 للمجلس التنفيذي للمنظمة، استعراض التجارب الوطنية للشباب في الدول الأعضاء في مجال السياسات الشبابية.

وتهدف أيضا، حسب المنظمة، إلى تبادل الرأي بشأن هذه التجارب وإبراز أهمية المشاركة الشبابية في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، على اعتبار أن الشباب أساس التنمية بشرية.

وتتمحور هذه المائدة المستديرة حول أربعة محاور رئيسة منها السياسات الشبابية في العالم الإسلامي وترسيخ قيم المواطنة وحقوق الإنسان في المنظومة القانونية وملامح المشاركة الشبابية في الحياة المجتمعية في العالم الإسلامي، واقعها وآفاقها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق