الرابطة المحمدية للعلماء

دعوة إلى تكثيف التبرع بالدم خلال فصل الصيف

المركز الوطني لتحاقن الدم ينظم حملة من أجل الرفع من نسبة التبرع بالدم داخل المغرب

دعا المركز الوطني لتحاقن الدم إلى تكثيف التبرع بالدم خلال فصل الصيف، خاصة وأن نسبة التبرع بالدم في المغرب تبقى ضعيفة مقارنة مع عدد السكان (7,0 في المائة) وهي لا تتعدى الحد الأدنى عالميا (1 في المائة).

وسجل المركز، في بلاغ بهذا الخصوص، أنه بخلاف الفصول الأخرى من السنة والتي يتحقق فيها الاكتفاء الذاتي من الدم لكل مريض محتاج، يعرف فصل الصيف خصاصا ملحوظا في عدد أكياس الدم، معزيا ذلك إلى ضعف ثقافة التبرع وتزامن هذا الفصل مع نهاية الموسم الدراسي والعطل الصيفية وكذا اقتراب حلول شهر رمضان المعظم.

وأشار المصدر ذاته إلى أن المركز يعتزم تنظيم حملة للتبرع بالدم بإقليم الجديدة لمدة أسبوعين ابتداء من عاشر يوليوز الجاري، وذلك من أجل سد الحاجيات المتزايدة إلى الدم خلال فصل الصيف، إلى جانب حملات متتالية للتبرع بالدم، طيلة أمسيات شهر رمضان المقبل بعدد من المساجد الكبرى بالمملكة، وذلك بتنسيق مع المندوبيات الجهوية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

وذكر البلاغ بأن عدد المتبرعين بالدم على مستوى التراب الوطني بلغ 226 ألف و825 متبرعا ومتبرعة خلال (سنة 2010 ) مقابل 202 ألفا و769 (2009 ) و176 ألف و155 (2007 )، أي بزيادة نسبتها 13 في المائة، مؤكدا على أنه بالرغم من هذه الزيادة فإن نسبة التبرع تبقى ضعيفة مقارنة مع عدد السكان.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site is protected by reCAPTCHA and the Google Privacy Policy and Terms of Service apply.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق