الرابطة المحمدية للعلماء

دعم إعداد دراسة ميدانية حول الصحافة الإلكترونية في المغرب

قدمت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) أخيرا، دعماً مالياً لإعداد دراسة ميدانية حول الصحافة الإلكترونية في المغرب وطباعتها.

وأشرفت الرابطة المغربية للصحافة الإلكترونية على إنجاز هذه الدراسة الميدانية العلمية التي تعد أول بحث علمي دقيق يعرض بالأرقام تفاصيل ومعلومات عن الصحافة الإلكترونية في المغرب.

وتقع الدراسة في 80 صفحة وتتضمن تقديماً ومدخلاً ومقدمة، ثم ستة فصول تتمحور حول المواضيع التالية: البنية الديمغرافية ومؤهلات الصحافي الإلكتروني في المغرب، وطبيعة وخصائص ومجالات اشتغال الصحيفة الإلكترونية، ودوافع وظروف الاشتغال في مجال الصحافة الإلكترونية، والصحافة الإلكترونية بين متطلبات القارئ وتحديات الواقع، ورصد مواقف وآراء الصحافي الإلكتروني حول ظروف اشتغاله، وتقييم وضع الصحافة الإلكترونية في المغرب وانتظارات مهنيي القطاع.

وتهدف الدراسة إلى تقييم وضع الصحافة الإلكترونية في المملكة المغربية من خلال 349 استمارة مكونة من 68 سؤالا ساهم المركز المغربي للأبحاث القانونية والاجتماعية والدراسات الاستراتيجية في تفريغ وتحليل معطياتها، وقد تم توزيع استمارة البحث على صحافيين يمارسون الإعلام الإلكتروني في 52 مدينة مغربية.

وتمحورت الدراسة حول قياس مدى وعي الصحافيين بقواعد العمل الصحفي الإلكتروني، وجرد أبرز المشاكل التي تعترض عمل الممارسين في هذا القطاع، بالإضافة إلى تحديد المعطيات الديمغرافية والاجتماعية الخاصة بهم.

جدير بالذكر أن الرابطة المغربية للصحافة الالكترونية تأسست في 3 ماي 2009، ومن أهدافها الدفاع عن الحقوق المعنوية والمادية للصحافي الإلكتروني، والعمل على نشر أخلاقيات مهنة الصحافة في الفضاء الإلكتروني بما يخدم المشهد الإعلامي المغربي، ودعم التدريب والتكوين والبحث في مجال الإعلام الإلكتروني، وربط شراكات مع منظمات وطنية ودولية ذات الاهتمام المشترك.

الإيسيسكو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق