الرابطة المحمدية للعلماء

دراسة تحليلية ونقدية لـ مسرحية شكسبير “عطيل”

نشرت الهيئة العربية للمسرح أخيرا، دراسة تحليلية ونقدية لمسرحية “عطيل” لوليام شكسبير، كتبها الناقد نادر ظاهر.

واستهل الكاتب دراسته بنبذة عن حياة شكسبير، ولفت إلى أن الأديب والشاعر العالمي لم يتمكن من مواصلة دراسته لحاجته للعمل، فتزوج بفتاة من نفس قريته، أنجبت له طفلتين.

وتنوعت كتابات الشاعر ما بين الكوميدية والتاريخية والتراجيدية، ومسرحية “عطيل” كتبها شكسبير في سنة 1605 ونشرت لأول مرة في طبعة تعرف بـ”كوارتو الأول” سنة 1722 ثم نشرت في مجموعة أعمال شكسبير الكاملة المعروفة بـ”فولير الأول”.

وقال الكاتب نادر ظاهر “إن مسرحية “عطيل” تعتبر ضمن مآسي شكسبير الكبرى التي حظيت باهتمام كبير عند القراء، لأنها تمثل نموذجًا معاصرًا للحياة الإنسانية، فالغيرة والعاطفة من سمات المجتمع التي صورها شكسبير في هذه المسرحية “، وأضاف “عطيل عند شكسبير يمثل نموذجًا من نماذج الغيور، وما تفعله عاطفة الغيرة من مشاكل قد تكون كبيرة أحيانًا، كما كانت في هذه المسرحية، وبالتالي فإن تيمة العمل المسرحي تكمن في تصوير نتائج عاطفة الغيرة”، موضحا أن عطيل شخص بسيط جدا، طيب في صفاته، شديد الثقة بالآخرين، حيث وضع ثقته المطلقة في أمانة ياغو كما أنه شخص رومانسي إلى أبعد الحدود، ولكنه يتحول إلى قاتل مجرم بسبب هيجان عاطفته.

شبكة الأخبار العربية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق