مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثغير مصنف

دار الحديث الحسنية بالرباط

 

 

تأسست دار الحديث الحسنية في فاتح نونبر 1964م بناء على خطاب ملكي ألقاه جلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه في جمع من العلماء المشاركين في الدروس الحسنية، وبمقتضاه صدر المرسوم الملكي المؤسس للدار في 11 جمادى الأولى عام 1388هـ (6 غشت 1968م)، الذي بيّن أن هدف المؤسسة هو تكوين علماء راسخي القدم في الحديث النبوي الشريف وفي العلوم الشرعية عموما استباقا للفراغ العلمي الذي يحدثه رحيل كبار العلماء، وإحساسا بحاجة المجتمع المغربي ومؤسسات الدولة إلى متخصصين أكفاء في العلوم الإسلامية.

وبتاريخ 24 غشت 2005 صدر الظهير الشريف 1.05.159 الذي جعل المؤسسة تحت سلطة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وأمر بإعادة تنظيم الدار تلبية للإرادة الملكية الراسخة بمواصلة “نهج التجديد في الحقل الديني” من خلال إصلاح هياكله وتأهيل مؤسساته لتكون في مستوى الأداء الجيد لمسؤولياتها العلمية والتربوية.

تتيح الدار لمتابعة الدراسة بها ثلاثة مسالك: التكوين الأساسي المتخصص ويتوَّج بالحصول على شهادة الإجازة، التكوين العالي المعمق- مسلك التأهيل، ثم الدكتوراه.

ووعيا من المؤسسة بضرورة الاندماج في صيرورة إصلاح المنظومة التعليمية بالمملكة واستجابة منها للقوانين الصادرة بإعادة هيكلة التكوين والبحث العلميين في الجامعات والمعاهد ومؤسسات التعليم العالي فقد أتاحت مجموعة من مشاريع البحث العلمي، كما سعت إلى إبرام العديد من الاتفاقيات مع العديد من الجامعات والمعاهد والمراكز ذات الاهتمام المشترك.

 

موقع دار الحديث الحسنية

 

 

إعداد: ذة. غزلان بن التوزر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق