الرابطة المحمدية للعلماء

“دار الجنوب” فضاء للحفاظ على تراث الأقاليم الجنوبية والشرقية

أعلنت المؤسسة المغربية للنهوض بالتراث الصحراوي، أنه سيجري، يوم الجمعة 18 ماي الجاري، افتتاح فضاء بالرباط لعرض المنتوجات الحرفية والحلي الموجودة بالأقاليم الجنوبية والشرقية، تحت اسم “دار الجنوب”.

وأوضحت المؤسسة في بلاغ لها أن هذه الدار تروم المحافظة على التراث المادي والشفهي الصحراوي، والارتقاء به إلى مستوى الإسهام الفعلي في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد.

وأضافت المؤسسة أن هذه الدار، التي تضم عدة فضاءات للعرض الدائم للمنتوجات الحرفية والعطرية والحلي، تندرج مهامها “ضمن أهداف المؤسسة المغربية للنهوض بالتراث والثقافة الصحراوية، والمساهمة في تنزيل مضامين الدستور والتوجيهات الملكية السامية، الرامية إلى الاهتمام والحفاظ على التراث الصحراوي، واللهجة الحسانية، باعتبارها جزءا لا يتجزأ من الهوية الثقافية المغربية”.

وأشار البلاغ إلى أن هذه الدار ستعمل، أيضا، على تأطير التعاونيات والجمعيات، وإحداث مشاريع مدرة للدخل، بشراكة وتعاون مع كافة الفاعلين العاملين في ميدان الاقتصاد الاجتماعي “وكذا استقبال منتوج هذه المشاريع وعرضه، فضلا عن العمل على تسويق المنتوجات التقليدية من خلال المعارض والملتقيات الوطنية والدولية.

وكالة المغرب العربي للأنباء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق