الرابطة المحمدية للعلماء

حماية التراث حاجة علمية وضرورة حضارية

وزارة الثقافة تستكمل عملية معالجة مخطوطات خزانة القرويين بفاس

قال الكاتب العام لوزارة الثقافة السيد أحمد كويطع، الجمعة الماضية بفاس، إن الوزارة مصممة على استكمال عملية معالجة مخطوطات خزانة القرويين التي بدأت قبل أقل من عام.

وأوضح السيد كويطع، حسب وكالة المغربي للأنباء، خلال يوم دراسي نظم حول “حماية التراث حاجة علمية وضرورة حضارية”، أن عمليات التنقيب والجرد وتصنيف مخطوطات الخزانة، التي عهد بها إلى لجنة علمية، بلغت 70 في المائة من تنفيذها ولا مجال للتوقف عند هذه المرحلة من العمل.

وقال إنه تمت معالجة حوالي 3000 مخطوط، بعضها لم يكن معروفا في الخزانة، وبات بالإمكان بدء مرحلة الترميم والترقيم لوضعها رهن إشارة الباحثين وعموم الجمهور. وأضاف في هذا السياق أنه تم اقتناء جهاز سكانير لفائدة مختبر الخزانة وتوظيف تقنيين اثنين سيتولون انجاز المهمة.

كما تقرر، يضيف السيد كوطيع، إحداث قاعة للندوات داخل الخزانة لتمكين المؤسسة من الاضطلاع بدورها كاملا في نشر المعرفة والعلم.

وأفاد تقرير اللجنة العلمية أن المخطوطات التي تم حصرها تتناول مجالات مختلفة بين علوم إسلامية ورياضيات وفلسفة وفلك وطب.

وأوصت اللجنة بتمديد مهمتها لاستكمال عملها وفق برنامج محدد وإنشاء مؤسسة علمية تتولى تعريف العموم بأسرار خزانة القرويين وتنظيم ندوات ومناظرات حول مواضيع محددة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق