مركز الدراسات والأبحاث وإحياء التراثشذور

حكم التدخين

   يقول الشيخ أبو العباس أحمد بن علي بن محمد البوسعيدي السوسي(ت1046هـ) في مسألة الدخان:

  «فيجب حينئذ على الإمام وعلى كل وال اختص بشيء من أمور المسلمين، والنظر في أحوالهم، أن يجمع أهل التجارب، ومن حكمه ممارسة المنافع والمضار مباشرة، وامتحن خواص الأشياء مناولة ومسابرة من النبات والمعدن، من العلماء والأطباء والأذكياء من أهل القرآن، ومن أهل الكتابين إذا كانوا يصدقون، فيسألهم عن هذا الدخان، فإن اتفق نظرهم على أن فيه فائدة مهمة عامة لجميع الأشخاص في جميع الأوقات… وإذا تواطأ رأي المخبرين في الدخان بعدم المنفعة، فحينئذ يحكم الفقيه بالتحريم، فمن يشير بعد ذلك إلى الإباحة فذلك من عدم الإنصاف… وإذا اجتمع رأي الملأ المذكور على وجود الفائدة فيه حكم الفقيه بالحلية … فيجتهد الحاكم إذا ثبت الحكم الأول بما يرى لإزالته الدخان، بالضرب والسجن».

   بذل المناصحة: (ق54، ق55) نسخة مخطوطة بمؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود بالدار البيضاء ضمن مجموع (326/3،ورقات منه)، الحركة الفكرية في عهد السعديين: (1/265).

إنجاز: د.بوشعيب شبون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق