الرابطة المحمدية للعلماء

حفل بالدار البيضاء لتتويج التلاميذ والطلبة المتفوقين داخل السجون

احتضن السجن المحلي لعين السبع بالدار البيضاء، أمس الاثنين، حفلا لتتويج التلاميذ والطلبة المتفوقين داخل السجون.

وتأتي هذه المبادرة، المنظمة من طرف اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء Ü سطات، بتنسيق مع المديرية الجهوية للسجون بالدار البيضاء، لتجسيد حق السجناء في التعليم والتكوين المهني والثقافة، وتشجيعهم على متابعة مسارهم الدراسي بما يساهم في تيسير إدماجهم في المجتمع بعد انقضاء مدة العقوبة.

وذكرت رئيسة اللجنة الجهوية السيدة سوميشة رياحة، خلال هذا الحفل، أن هذا الأخير يعد مناسبة من أجل إشراك جميع الفاعلين والمهتمين بقضايا السجون وحثهم على مواكبة السجناء ومساعدتهم على تطوير حسهم بالمسؤولية وتحقيق الرغبة والقدرة لديهم على الاندماج وخاصة عن طريق التعليم.

وأضافت أن اللجنة تسعى من خلال هذا الحفل، الذي تخللته فقرات فنية وثقافية، بالإضافة إلى توزيع جوائز تكريمية وشواهد تقديرية لفائدة التلاميذ والطلبة السجناء المتفوقين، إلى الاحتفاء بالمسار التعليمي الناجح لبعض التلاميذ والطلبة السجناء الذين يتابعون دراستهم بتميز داخل السجن.

من جهته، أكد مدير السجن المحلي، السيد عبد الله السويدي، أن هذا الحفل يكرم التلاميذ والطلبة المتفوقين في جميع المستويات الدراسية، وخاصة بالباكالوريا والإجازة والماستر، إلى جانب الذين حصلوا على شواهد في التكوين المهني، مشيرا إلى أن هذا اللقاء يرمي إلى تشجيع السجناء على المساهمة في البرامج السوسيو-ثقافية والتربوية، وتسهيل إعادة اندماجهم في النسيج الاجتماعي والمهني.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الحفل عرف مشاركة عدد من المسؤولين التربويين عن الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بالدار البيضاء الكبرى، وفعاليات من المجتمع المدني، كجمعية حلقة وصل، والمرصد المغربي للسجون، بالإضافة إلى أعضاء اللجنة الجهوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق