مركز الدراسات والبحوث في الفقه المالكيغير مصنف

جواب العالم بلا أدري لا يُنقص من علمه

   سئل الإمام مالك (ت179ﻫ) عن أربعين مسألة فأجاب عن أربع، وقال في الباقي: لا أدري؟! ولم يقل أهل زمانه: إن العلم قد اندثر. 

وجاء رجل مرة من بعض الآفاق إلى الإمام مالك، سائلا عن شيء، فقال له: لا أدري.

فقال: إني أتيت من بلد بعيد، فبأي شيء أرجع إلى أهلي؟!

فقال: إذا رجعت إلى أهلك، فقل: إن مالكا لم يعرفها.

   وقال ذلك أيضا مرة أخرى، فقام إليه ابنه – وكان قد صنف شيئا من العلم – فقال: كيف تقول لا أدري؟! كأنه يستحي من قولها. فأقام رضي الله عنه مناديا يُعلم الناس: ألا يُتّبع ابنه، ولا يُعمل بكتبه، وكان يقول هو وغيره: جُنة العالم: لا أدري، فمتى أخطأها أُصيبت مقاتِلُه.

ونظم ذلك بعضهم فقال:

ومن كان يهوى أن يُرى متصدرا

 

ويكره لا أدري أصيبت مقاتله

[بتصرف من “عقد نفائس اللئال في تحريك الهمم العوال” ص: 117-118]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق