الرابطة المحمدية للعلماء

جمعيات مغربية تشارك في الملتقى العالمي لحماية الأسرة بالدوحة

أعلن الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين أن اللجنة العالمية لشؤون الأسرة التابعة للاتحاد، ستعقد في الدوحة عاصمة دولة قطر، يومي 11 و12 مايو الجاري، الملتقى العالمي لحماية الأسرة: تجاوزات وانتهاكات وثيقة القضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات ومنعها.

ويهدف الملتقى إلى رصد التجاوزات والاختراقات الدينية والأخلاقية والاجتماعية والحقوقية والصحية في وثيقة (القضاء على جميع أشكال العنف ضد النساء والفتيات ومنعها)  التي اعتمدتها الأمم المتحدة في مارس الماضي، وطرح الرؤى الإسلامية للمرأة والأسرة لتكون مرجعية تشريعية لقوانين الأسرة والمرأة والطفل في العالم الإسلامي، وإصدار وثيقة حقوق وواجبات المرأة في الإسلام، وإعادة النظر فيما تم التوقيع عليه من اتفاقيات، ووثائق معنية بالمرأة والطفل، والمطالبة بوقف تطبيق كل ما يتعارض مع الشريعة الإسلامية، وإصدار دليل عالمي موحد لمصطلحات ومفاهيم المرأة والأسرة.

ويعد هذا الملتقى الأول الذي تلتقي فيه المنظمات النسائية والحقوقية من أنحاء العالم الإسلامي، بمشاركة الإيسيسكو، لاستعراض وطرح تلك الوثائق ودراستها بطرق علمية وموضوعية للوصول إلى قرارات وتوصيات مؤثرة على تلك الوثائق.

ومن بين الجمعيات والجهات المشاركة في الملتقى كل من المجلس الأعلى لشؤون الأسرة والمركز الثقافي للطفولة وجمعية قطر الخيرية ودار الإنماء الاجتماعي، ومركز الاستشارات العائلية، ومركز العوين، ومركز مناظرات قطر، وجامعة الملك عبد العزيز من السعودية، وجمعية النساء المسلمات من نيجيريا، وجمعية واعي لنشر الوعي الاجتماعي من السعودية، ورابطة المنظمات النسائية الإسلامية العالمية من السعودية، واللجنة الإسلامية العالمية للمرأة والطفل من مصر، والمجلس الوطني التأسيسي من تونس، ومركز التعريف بالإسلام من سويسرا، ومركز الدراسات الأسرية والبحث في القيم والقانون من المغرب، ومركز الوئام للإرشاد النفسي من المغرب، ومركز بيت النور من الكويت، والمنتدى الإسلامي العالمي للأسرة من الجزائر، ومنتدى الزهراء للمرأة المغربية من المغرب، ومنظمة نساء الإسلام من السودان.

(وكالات)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق