الرابطة المحمدية للعلماء

جلالة الملك يشرف على إطلاق مشروع إنجاز قرية رياضية بمواصفات عالمية

أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، أمس الاثنين، بحي الزياتن بطنجة، على إطلاق مشروع إنجاز قرية رياضية بمواصفات عالمية، بما يشكل تجسيدا إضافيا للبرنامج الضخم “طنجة الكبرى”.

هكذا، أعطى جلالة الملك انطلاقة أشغال إنجاز مركب لكرة المضرب، ومسبح أولمبي، وملعب لكرة القدم، كإحدى مكونات القرية الرياضية، التي ستنجز على مساحة 74 هكتارا، لتشتمل عند الانتهاء من إنجازها، على قاعات مغطاة متعددة الاختصاصات، وملاعب للكرة المستطيلة وكرة السلة والكرة الطائرة والكرة الحديدية، وثانوية رياضية و مضمار للجري، وفندقين، ومصحة رياضية، ومنطقة ترفيهية تضم متجرا مخصصا حصريا للوازم الرياضية.

وتعكس هذه القرية من الجيل الجديد، التي رصدت لها استثمارات بقيمة 600 مليون درهم، الحرص الدائم لجلالة الملك على إعطاء دفعة قوية للدينامية التنموية التي تشهدها مدينة البوغاز وجهتها، كما تجسد الرؤية المستنيرة لجلالته التي تجعل من الرياضة عنصرا رئيسيا لتطوير طاقات الشباب وملكاتهم الفردية.

وستشكل هذه القرية، التي تعد ثمرة شراكة بين وزارات الداخلية، والشباب والرياضة، والاقتصاد والمالية، والتربية الوطنية والتكوين المهني، وصندوق الإيداع والتدبير، والجماعة الحضرية لطنجة، والقطاع الخاص، فضاء للتدريب والتكوين من شأنه التحفيز على بزوغ مواهب رياضية جديدة في صفوف الأجيال الشابة. كما ستتيح القرية، التي تشكل فضاء ملائما لتنظيم الأنشطة والتظاهرات الرياضية من مستوى عال، تنمية الملكات الرياضية لدى الأطفال والشباب، ومحاربة جنوح الأحداث، وتحقيق الاندماج السوسيو- رياضي للسكان المستهدفين، من خلال ضمان ولوج أوسع للتجهيزات والخدمات الأساسية ذات الجودة.

وسيشتمل مركب كرة المضرب (80 مليون درهم)، الذي سينجز في ظرف 24 شهرا، على ملعب رئيسي يحتوي على قاعة للندوات، وأخرى للاجتماعات، ومدرجات تتسع لـ 3500 متفرج، وقاعة للتمريض، ومستودعين للملابس خاصين باللاعبين والحكام، ومقصف.

كما سيتضمن 17 ملعبا للتداريب وناديا ترفيهيا. أما المسبح الأولمبي (60 مليون درهم)، فسينجز، أيضا، في ظرف 24 شهرا، وسيشتمل على حوض أولمبي (50 مترا/ 25 مترا)، ومدرجات تتسع لـ2000 مقعد، وقاعة لإعادة اللياقة البدنية، ومستودع للملابس، ومقهى- مطعم، وقاعة للاجتماعات، وفضاء للصحافة، وقاعة للتمريض. وسيتيح هذا المشروع لشريحة عريضة من السكان، ممارسة رياضة السباحة في أفضل ظروف التأطير والسلامة.

وسيشتمل ملعب كرة القدم، الذي أعطى جلالة الملك انطلاقة أشغال إنجازه، والذي رصد له غلاف مالي بقيمة 25 مليون درهم، على ملعب من العشب الاصطناعي، ومدرجات تتسع لـ4000 مقعد، ومستودع للملابس، وإدارة، فضلا عن تجهيزات خارجية. وسيمكن إنجاز هذا الملعب فرق القسمين الثالث والرابع من ممارسة رياضتهم داخل فضاء يستجيب للمعايير المعتمدة.

وفي إطار تعزيز البنيات التحتية الرياضية بمدينة البوغاز، ستعرف هذه الأخيرة تهيئة خمسة ملاعب لكرة القدم وأربعة لكرة القدم المصغرة، بكلفة إجمالية تصل إلى 19.5 مليون درهم. وسيستفيد من ملاعب القرب، التي ستنجز في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، سكان أحياء بئر الشفا، المرس، بني توزين، تجزئة المجد، مسنانة، الخرب مشلاوة، طنجة البالية، سانية الجديدة، سانية الحرارش.

وتدخل مختلف هذه المشاريع، التي تعزز برنامج “طنجة الكبرى”، الممتد على خمس سنوات (2013- 2017)، في إطار مقاربة مجددة تتمثل أهدافها في تأهيل العنصر البشري، وضمان جودة حياة السكان المحليين، وتثمين مؤهلات مدينة البوغاز، سعيا إلى بلوغ تنمية مندمجة ومتوازنة وشاملة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق