الرابطة المحمدية للعلماء

جلالة الملك محمد السادس يقرر إرسال بعثة تتكون من 30 طبيبا إلى غزة

المغرب نظم 18 رحلة جوية لإيصال 234 طنا من المساعدات إلى غزة

قرر صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بعد وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والتزام الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بوقف إطلاق النار، إرسال بعثة طبية تتكون من 30 طبيبا في اختصاصات متعددة، تشمل الإنعاش والتخدير والجراحة العامة وجراحة العظام والمفاصل.
وستتجه هذه البعثة في الأيام القليلة القادمة إلى غزة لتقوم بعملها الإنساني للتخفيف من حدة معاناة الأشقاء الفلسطينيين المكلومين.
وتندرج هذه العملية في إطار التضامن الموصول والدعم الذي ما فتئ المغرب، بقيادة جلالة الملك رئيس لجنة القدس، يقدمه للقضية الفلسطينية.
يشار إلى أن المغرب أقام جسرا جويا بين المغرب ومصر، منذ السابع من يناير الجاري، وذلك بتنظيم 18 رحلة جوية، انطلاقا من القواعد العسكرية بكل من سلا والقنيطرة ومكناس، من أجل إيصال أزيد من 234 طنا من المساعدات لسكان غزة.
وتشكلت المساعدات المغربية، التي نقلت إلى مطار العريش ثم إلى غزة عبر معبر رفح، من 168.9 طنا من المواد الغذائية، و54.8 طنا من الأدوية والمواد الصيدلية، وكذا 10.5 أطنان من الأغطية.
وكان صاحب الجلالة الملك محمد السادس قد أعطى توجيهاته السامية بإرسال مساعدات إنسانية عاجلة إلى الشعب الفلسطيني بغزة تعبيرا عن تضامن الشعب المغربي ومؤازرته للشعب الفلسطيني في المحنة الأليمة التي يجتازها.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق