مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

جديد إصدارات مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية التابع للرابطة المحمدية للعلمـاء

 

صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية بتطوان التابع للرابطة المحمدية للعلمـاء ثلاثة إصدارات عقدية جديدة ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري، وسلسلة التراث الأشعري المغربي، يتعلق الأمر بـكتاب:
1- شرح الإرشاد في أصول الاعتقاد، لمظفر بن عبد الله المصري المشهور بالمقترح (تـ612هـ)، دراسة وتحقيق: الدكتورة نزيهة معاريج، ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري(1)، في جزئين من الحجم المتوسط، في 894 صفحة.
والمظفر رحمه الله أحد الأئمة الكبار الذين أسهموا في بناء الصرح المعرفي للأمة بما اشتهر به من موسوعية في المعارف، وسعة المدارك، وبراعة التأليف والتحرير، وعمق في النظر، وحسن مراس بالمجالات العلمية العقلية والنقلية.
وتتجلى قيمة هذا العمل في الفترة الزمنية التي ألف فيها؛ فقد وقع تحريره في زمن رفع الحيف عن فكر أهل السنة، بعد السيطرة الطويلة للفكر الشيعي على مصر وشمال إفريقيا في عهد الدولة الفاطمية، ولذلك عدته محققته، إسهاما بارزا في إعادة البناء المعرفي السني، وإزاحة غبار الإقصاء عنه.
2- شرح مراسم طريقة في فهم الحقيقة من حال الخليقة «المتن والشرح»، لأبي العباس أحمد بن محمد بن عثمان الأزدي العدوي المراكشي العددي الشهير بابن البناء (654هـ/721هـ)، دراسة وتحقيق: الدكتور محمد العربي الناصر، ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري المغربي(4)، في جزء واحد من الحجم المتوسط، في 723 صفحة.
ويعتبر أبو العباس أحمد ابن البناء المراكشي عالما جامعا، إذ إنه مجتهد في جملة من العلوم ومجدد فيها، فهو صاحب مدرسة متميزة استطاعت أن تمزج علم الكلام السني بالتصوف الفلسفي، وتقدم من خلاله رؤية منسجمة متناغمة تمثل نسقا فكريا فريدا في تاريخ الفكر الإسلاميي المغربي بل الفكر الإسلامي كله.
وكتابه “مراسم الطريقة” هذا هو الذي يبرز هذه الشخصية ويزكيها، ويبينها ويعليها، فقد اجتمعت فيه الشخصية المعرفية الكاملة لابن البناء المراكشي.
3- شرح عقيدة مالك الصغير ابن أبي زيد القيرواني (تـ386هـ)، للقاضي عبد الوهاب بن نصر بن علي التغلبي البغدادي (تـ422هـ)، دراسة وتحقيق: محمد بوخبزة- وبدر العمراني، ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري(2)، في جزء واحد من الحجم المتوسط، في 344 صفحة.
وتمثل عقيدة ابن أبي زيد القيرواني التي صدر بها رسالته الفقهية في العبادات، أشهر وأوثق العقائد السنية التي اعتمدها المغاربة في قرون الإسلام الأولى لتحصين اعتقادهم والرد على الشبه والأهواء الزائغة، وقد احتفى بها أهل العلم، فاعتنوا بها تدريسا وشرحا وتعليقا، ومن أهم شروحها شرح القاضي عبد الوهاب هذا، الذي يعد من أوائل الشروح، وقد اهتم به العلماء أيما هتمام، بحيث بيعت أول نسخة منه بمائة مثقال ذهبا.
وهو شرح امتاز بالوضوح لما تضمنه من غرر الأدلة، وسواطع البراهين، وقواطع الحجج في الرد على المخالفين والمبتدعين، على منهج قدماء الأشاعرة المالكية.

صدر عن مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية بتطوان التابع للرابطة المحمدية للعلمـاء ثلاثة إصدارات عقدية جديدة ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري، وسلسلة التراث الأشعري المغربي، يتعلق الأمر بـكتاب:

1- شرح الإرشاد في أصول الاعتقاد، لمظفر بن عبد الله المصري المشهور بالمقترح (تـ612هـ)، تقديم وتحقيق: الدكتورة نزيهة معاريج، ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري(1)، في جزئين من الحجم المتوسط، في 894 صفحة.

والمظفر رحمه الله أحد الأئمة الكبار الذين أسهموا في بناء الصرح المعرفي للأمة بما اشتهر به من موسوعية في المعارف، وسعة المدارك، وبراعة التأليف والتحرير، وعمق في النظر، وحسن مراس بالمجالات العلمية العقلية والنقلية.

وتتجلى قيمة هذا العمل في الفترة الزمنية التي ألف فيها؛ فقد وقع تحريره في زمن رفع الحيف عن فكر أهل السنة، بعد السيطرة الطويلة للفكر الشيعي على مصر وشمال إفريقيا في عهد الدولة الفاطمية، ولذلك عدته محققته، إسهاما بارزا في إعادة البناء المعرفي السني، وإزاحة غبار الإقصاء عنه.

 

 

2- شرح مراسم طريقة في فهم الحقيقة من حال الخليقة «المتن والشرح»، لأبي العباس أحمد بن محمد بن عثمان الأزدي العدوي المراكشي العددي الشهير بابن البناء (654هـ/721هـ)، تقديم وتحقيق: الأستاذ محمد العربي الناصر، ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري المغربي(4)، في جزء واحد من الحجم المتوسط، في 723 صفحة.

ويعتبر أبو العباس أحمد ابن البناء المراكشي عالما جامعا، إذ إنه مجتهد في جملة من العلوم ومجدد فيها، فهو صاحب مدرسة متميزة استطاعت أن تمزج علم الكلام السني بالتصوف الفلسفي، وتقدم من خلاله رؤية منسجمة متناغمة تمثل نسقا فكريا فريدا في تاريخ الفكر الإسلاميي المغربي بل الفكر الإسلامي كله.

وكتابه “مراسم الطريقة” هذا هو الذي يبرز هذه الشخصية ويزكيها، ويبينها ويعليها، فقد اجتمعت فيه الشخصية المعرفية الكاملة لابن البناء المراكشي.

 

 

3- شرح عقيدة مالك الصغير ابن أبي زيد القيرواني (تـ386هـ)، للقاضي عبد الوهاب بن نصر بن علي التغلبي البغدادي (تـ422هـ)، دراسة وتحقيق: محمد بوخبزة- وبدر العمراني، ضمن سلسلة ذخائر التراث الأشعري(2)، في جزء واحد من الحجم المتوسط، في 344 صفحة.

وتمثل عقيدة ابن أبي زيد القيرواني التي صدر بها رسالته الفقهية في العبادات، أشهر وأوثق العقائد السنية التي اعتمدها المغاربة في قرون الإسلام الأولى لتحصين اعتقادهم والرد على الشبه والأهواء الزائغة، وقد احتفى بها أهل العلم، فاعتنوا بها تدريسا وشرحا وتعليقا، ومن أهم شروحها شرح القاضي عبد الوهاب هذا، الذي يعد من أوائل الشروح، وقد اهتم به العلماء أيما هتمام، بحيث بيعت أول نسخة منه بمائة مثقال ذهبا.

وهو شرح امتاز بالوضوح لما تضمنه من غرر الأدلة، وسواطع البراهين، وقواطع الحجج في الرد على المخالفين والمبتدعين، على منهج قدماء الأشاعرة المالكية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق