الرابطة المحمدية للعلماء

جامعة فاس تتوج بالجائزة الدولية “أطروحتي في 180 ثانية”

توجت جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس بإحدى جوائز الدورة الرابعة للمسابقة الدولية (أطروحتي في 180 ثانية) التي نظمها المركز الوطني للبحث العلمي يوم الخميس الماضي بجامعة السوربون بباريس، التي تقوم على عرض المتبارين أطروحاتهم التي همت مجالات العلوم الدقيقة والفن والتربية في ظرف 180 ثانية أي ثلاث دقائق لكل واحد منهم، لتقديم وشرح موضوع بحثهم بطريقة سلسلة ومبسطة أمام لجنة التحكيم.

ونجح الطالب المغربي في تقديم أطروحته في مدة لا تتعدى 180 ثانية، حيث شرح إشكالية بحثه وكذلك النتائج التي توصل إليها، حول نوع من الحشرات يصيب فاكهة التفاح فيتلفها، وقدم الطالب المغربي طرق بديلة للعلاج الكيماوي الذي يتم الاعتماد عليه لمحاربة هذه الجرثومة.

واستطاع محزوم حجز مقعد له ضمن المقاعد الثلاثة الأولى، حيث كانت الرتبة الأولى من نصيب باحث بلجيكي ينتمي لجامعة لييج ومتخصص في الرياضيات، أما المركز الثاني فكان من نصيب باحث فرنسي آخر ينتمي لجامعة كرونبل وتخصصه الفيزياء، فيما احتل هو الرتبة الثالثة.

وقال الطالب المغربي، أثناء تقديم أطروحته، إن المواد الكيماوية المستعلمة لمواجهة الجرثومة التي تصيب التفاح، لها أثار خطيرة على صحة الأفراد، مبرزا أن أبحاثه توصلت إلى طرق بديلة وطبيعية يمكن من خلالها محاربة هذه الجرثومة والحفاظ على التوازن الإيكولوجي في نفس الوقت ومحاربة تلوث البيئة.

وقدم الباحث المغربي، المسجل في إطار سلك الدكتوراه بمركز الدراسات العلمية والتقنية في مجال الهندسة، بكلية العلوم والتقنيات التابعة لجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس، أمام اللجنة العلمية الخاصة بهذه الجائزة، موضوع أطروحته التي يعدها حول موضوع (دراسة تأثيرات دودة التفاح على مختلف أصناف شجرة التفاح بجهة فاس والوسائل غير الملوثة المعتمدة في محاربتها).

وحسب قوانين المسابقة الدولية، فإن كل مشارك مطالب بأن يقدم تلخيصا لموضوع بحثه الذي يشتغل عليه في إطار التحضير للدكتوراه، وذلك اعتمادا على شاشة للعرض وحاسوب شخصي في مدة زمنية لا تتعدى ثلاثة دقائق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق