الرابطة المحمدية للعلماء

توقيف بث البرنامج التلفزيوني المثير للجدل “أميركيون مسلمون”

وسط جدل كبير في صفوف الجاليات العربية المسلمة بالولايات المتحدة الأمريكية، تم توقيف بث برنامج “تلفزيون الواقع” كان يرصد الحياة اليومية لبعض الأمريكيين المسلمين.
فقد أعلنت شبكة (تي أل سي) الأميركية عن إلغاء برنامج “أميركيون مسلمون”، الذي يصور حياة خمس عائلات من أصول عربية مسلمة في مدينة ديربورن، في ولاية ميتشيغان، بعد أن أثار جدلا واسعا في الولايات المتحدة.

وبحسب ما أوردته صحيفة “ديترويت فري برس” فإن شبكة (تي أل سي) قررت إلغاء البرنامج بسبب ضعف المشاهدة، حيث انخفض عدد المتابعين له من 1.7 مليون مشاهد، في نونبر الماضي، إلى 729 ألفا فقط في يناير.

وبرأي مسؤولي الشبكة فإن برنامج تلفزيون الواقع “لن يعود في موسم ثانٍ”.

ولكن إحدى المشاركات في البرنامج وتدعى  سهيلة أمين قالت “إن 30 برنامجا آخر على القناة شهدت تراجعاً في عدد المشاهدين ولكنها لم تلغ”.

ويركز البرنامج على حياة خمس عائلات من ديربورن من أصول عربية مسلمة وانخراط أفرادها بالمجتمع الأمريكي، ويصور مسلمين يعملون كمدربي كرة قدم وضباط شرطة وغيرها، ويعتبر البرنامج الأول الذي يتناول حياة الأمريكيين المسلمين.

وعلى الرغم من الثناء الذي تلقاه البرنامج، إلا أن بعض المحافظين واليهود انتقدوه بشدة، لأنه لم يظهر حسبما قالوا “الإسلام المتطرف” وقدّم الإسلام المعتدل فقط، ما دفع بسلسلة متاجر “لويز” إلى سحب إعلاناتها في البرنامج.

كما أن بعض المحافظين المسلمين انتقدوا البرنامج ووصفوا المشاركين فيه بأنهم “غير أتقياء” بما فيه الكفاية، خاصة مع ظهور نساء مسلمات من دون حجاب وبملابس جريئة، كما انُتقد البرنامج لأن أغلبية المشاركين، أمريكيون من أصول لبنانية ينتمون إلى مذهب واحد.

عبد الله توفيق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق