مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوت العقدية

تقرير عن مناقشة أطروحة للدكتوراه بكلية أصول الدين (وحدة التفسير ومناهج المفسرين بالغرب الإسلامي)

 

في إطار أنشطته التكوينية حضر الباحثون بمركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية مناقشة أطروحة جامعية يوم الثلاثاء17/06/2014م بكلية أصول الدين بتطوان، حضرها الطالب الباحث (هارون ولد عمار ولد إديقب) من موريطانيا، لنيل درجة الدكتوراه في أصول الدين (وحدة التفسير ومناهج المفسرين في الغرب الإسلامي) بإشراف الدكتور عبد السلام أحمد الكنوني في موضوع{كتاب صلاح الآخرة والأولى إلى صلاح الآخرة والأولى} للعلامة المرابط محمذن فال ولد متالي (ت.1287هـ) الجزء الأول دراسة وتحقيق.
وتألفت لجنة المناقشة من السادة الأساتذة:
الدكتور محمد الفقير التمسماني: رئيسا
الدكتور عبد السلام أحمد الكنوني: مقررا
الدكتور محمد الشنتوف: عضوا
الدكتور عبد الله المرابط الترغي: عضوا
الدكتور عبد الله السفياني: عضوا
وبعد تلاوة الطالب الباحث لتقريره ومناقشة أعضاء اللجنة للأطروحة رفعت الجلسة للمداولة، لتعود بعد ذلك وتمنح الطالب ميزة مشرف جدا.
 وقد اشتملت المناقشة على فوائد جمة تتعلق بمناهج البحث شكلا ومضمونا، وما يتعلق بتحقيق النصوص، حيث أكد المناقشون على أن التحقيق ليس بالأمر الهين ولا السهل، ويحتاج إلى التثبت في تحقيق نسبة المخطوطة وعنوانها الذي اختاره صاحبه أولا، ثم إخراج النص كما أراده صاحبه من حيث تحقيق موضوع النص، ومن حيث تحقيق صورته(الإخراج)، كما أشار المناقشون إلى أهمية النص المحقق -الذي سماه صاحبه (درء العوائق عن كل نافع بدرتي الإمام نافع) والذي شهر بـ (صلاح الآخرة والأولى إلى صلاح الآخرة والأولى)- باعتباره من أوائل النصوص التفسيرية الموريطانية خصوصا، وبالغرب الإسلامي عموما المعتمدة على الجانب القرائي في التفسير، وأن خروجه إلى الوجود يعد إغناء للبحث في التفسير بالغرب الإسلامي.

في إطار أنشطته التكوينية حضر الباحثون بمركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية مناقشة أطروحة جامعية يوم الثلاثاء17/06/2014م بكلية أصول الدين بتطوان، حضرها الطالب الباحث (هارون ولد عمار ولد إديقب) من موريطانيا، لنيل درجة الدكتوراه في أصول الدين (وحدة التفسير ومناهج المفسرين في الغرب الإسلامي) بإشراف الدكتور عبد السلام أحمد الكنوني في موضوع{كتاب صلاح الآخرة والأولى إلى صلاح الآخرة والأولى} للعلامة المرابط محمذن فال ولد متالي (ت.1287هـ) الجزء الأول دراسة وتحقيق.

وتألفت لجنة المناقشة من السادة الأساتذة:

الدكتور محمد الفقير التمسماني: رئيسا

الدكتور عبد السلام أحمد الكنوني: مقررا

الدكتور محمد الشنتوف: عضوا

الدكتور عبد الله المرابط الترغي: عضوا

الدكتور عبد الله السفياني: عضوا

وبعد تلاوة الطالب الباحث لتقريره ومناقشة أعضاء اللجنة للأطروحة رفعت الجلسة للمداولة، لتعود بعد ذلك وتمنح الطالب ميزة مشرف جدا.

 وقد اشتملت المناقشة على فوائد جمة تتعلق بمناهج البحث شكلا ومضمونا، وما يتعلق بتحقيق النصوص، حيث أكد المناقشون على أن التحقيق ليس بالأمر الهين ولا السهل، ويحتاج إلى التثبت في تحقيق نسبة المخطوطة وعنوانها الذي اختاره صاحبه أولا، ثم إخراج النص كما أراده صاحبه من حيث تحقيق موضوع النص، ومن حيث تحقيق صورته(الإخراج)، كما أشار المناقشون إلى أهمية النص المحقق -الذي سماه صاحبه (درء العوائق عن كل نافع بدرتي الإمام نافع) والذي شهر بـ (صلاح الآخرة والأولى إلى صلاح الآخرة والأولى)- باعتباره من أوائل النصوص التفسيرية الموريطانية خصوصا، وبالغرب الإسلامي عموما المعتمدة على الجانب القرائي في التفسير، وأن خروجه إلى الوجود يعد إغناء للبحث في التفسير بالغرب الإسلامي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق