الرابطة المحمدية للعلماء

تدشين عملية تهيئة وتجهيز قاعة للعرض بدار الثقافة بالداخلة تخليدا لذكرى عيد الاستقلال

تم أمس الثلاثاء بالداخلة، تدشين عملية تهيئة وتجهيز قاعة للعرض بدار الثقافة بالداخلة، في إطار المشاريع التي تم تدشينها وأعطيت انطلاقتها مواكبة لاحتفالات ساكنة إقليم وادي الذهب بذكرى عيد الاستقلال المجيد.

وأشرف على عملية تدشين هذا المشروع، الذي بلغت كلفته أزيد من مليون درهم، الكاتب العام لوزارة الثقافة السيد محمد لطفي المريني، رفقة والي جهة وادي الذهب لكويرة عامل إقليم وادي الذهب السيد حميد شبار، وبحضور المنتخبين والفعاليات المحلية المدنية والعسكرية ورؤساء المصالح وفعاليات المجتمع المدني.

وجهزت قاعة العرض، التي تصل طاقتها الاستيعابية إلى حوالي 200 مقعد، بستارة وأجهزة سمعية بصرية متطورة، إذ أصبح بإمكانها احتضان عروض مسرحية وموسيقية، وإقامة ندوات وغيرها ضمن مواصفات عرض أكثر جودة.

وتم، بالمناسبة، تقديم عرض مسرحي باللهجة الحسانية لفرقة النور بجهة وادي الذهب لكويرة، يركز موضوعه على قيم المواطنة الحقة والتشبث بالوحدة، إلى جانب احتضانها لندوة في موضوع الإبل في الشعر الحساني نشطها وأدارها إبراهيم الحيسن الكاتب العام لاتحاد كتاب المغرب بالعيون.

على صعيد متصل، قام الكاتب العام للوزارة، ووالي الجهة، والوفد المرافق لهما، بزيارة ورش بناء مكتبة جديدة بحي الوكالة تقام على مساحة 686 متر مربع بغلاف مالي يصل إلى خمسة ملايين و742 ألف درهم.

ويتضمن هذا المشروع، الذي بلغت نسبة تقدم الأشغال به حوالي 70 بالمائة وسيكون جاهزا في غضون حوالي ستة أشهر، حسب المشرفين عليه، بهوا للمعارض وقاعة للورشات وبهو استقبال وقاعة للندوات والعروض ومرافق صحية بالطابق السفلي وخزانة للكبار والصغار بالطابق العلوي ومكاتب إدارية ومرافق صحية.

كما تمت زيارة المكتبة الوسائطية والمتحف الصغير للمغرب الصحراوي، حيث تم الاطلاع على محتوياتهما والخدمات التي يقدمانها للمستفيدين من باحثين وزوار في المجال المتحفي وفي مجال القراءة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق